منوعات

مساعي أمريكية لإنقاذ وحيد القرن الأبيض الجنوبي من الانقراض

المتوسط:

استطاع علماء في كاليفورنيا من تخصيب أنثى وحيد قرن أبيض جنوبي بالتلقيح الاصطناعي، وهو ما يجدّد الأمل بإنقاذ نوع فرعي آخر من هذه الحيوانات اندثر في شكل شبه كامل.

وجرت عملية تلقيح أنثى وحيد القرن المسماة «فيكتوريا» في حديقة سان دييغو في آذار (مارس) الماضي، وينتظر العلماء الآن نموّ الجنين خلال 14 شهراً، إذ إن الولادة مرتقبة في صيف العام 2019.

وقال مسؤولون في معهد الأبحاث للحفاظ على الأنواع الحية في سان دييغو في بيان إن «هذا الحمل ناجم عن تلقيح اصطناعي باستخدام الحيوانات المنوية لوحيد قرن أبيض جنوبي، وهي خطوة مهمة جداً في التقدّم بالمعارف العلمية اللازمة لإحياء نوع وحيد القرن الأبيض الشمالي» الذي لم يبق منه على قيد الحياة على الأرض سوى أنثيين.

وما زالت عملية إحياء هذا النوع الفرعي الموشك على الاندثار دونها عقبات، لكن العلماء يأملون أن ينجحوا في هذا الأمر في السنوات المقبلة وأن يولد أول صغير وحيد قرن أبيض شمالي في السنوات العشر أو الخمس عشرة المقبلة.

الوسوم

أخبار ذات صلة