ليبياأخبار مميزة

«خارجية الوفاق» تصدر بيانا لشرح موقفها من الدورة الـ11 «كومياك» في السنغال

المتوسط:

أصدرت وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني، بيانا حول مقررات الدورة الحادية عشرة للجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية (كومياك، (COMIAC المنعقدة بتاريخ  15 مايو 2018 الجاري، التى عقدت بالعاصمة دكار بجمهورية السنغال

وقال البيان، الصادر صباح اليوم الجمعة، إن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني تغتنم هذه الفرصة بداية لتتقدم لكل شعوب العالم الإسلامي في مشارق الأرض ومغاربها بحلول شهر رمضان المبارك بأصدق التهاني و أطيب الامنيات سائلين المولى عز وجل أن يمّن على الدول الإسلامية و الجاليات المسلمة في شتى ربوع الأرض بالأمن و السلام والاستقرار .

وتابع البيان، أن وزارة الخارجية تبدي ارتياحها الكامل لما صدر عن الدورة الحادية عشرة للجنة الدائمة للإعلام و الشؤون الثقافية “كومياك” التي عقدت بالعاصمة دكار بجمهورية السنغال في 29 من شهر شعبان الموافق 15 مايو 2018 م .

واستطرد البيان، وإذ نشكر كل الدول التي دعمت ترشيح ليبيا نائباً أول لرئاسة اللجنة الدائمة مقدرين ثقتهم و وقوفهم مع ليبيا وما تستحقه من دورٍ في مسيرة العالم الإسلامي، فإن هذه القرار يترجم عودة الحضور الليبي إلى المحافل الإقليمية و الدولية و هو مؤشر يوضح بجلاءٍ ما قطعه الليبيون من خطوات هامة نحو الاستقرار السياسي ، و دافع إيجابي لتسريع الخطى لأن تأخذ ليبيا مكانتها المرموقة بين الاشقاء و الأصدقاء وأن تمارس الدور الإيجابي في إرساء قواعد الأمن والتنمية والسلام خاصة أن شعار هذه الدورة “التربية والثقافة رافدان لإحلال السلم و تحقيق التنمية و التقارب بين الشعوب ” .

وأكدت وزارة الخارجية فى البيان على البند الخاص بدعم مدينة سرت الليبية الوارد في البند الثالث عشر مثمنة تضامن العالم الاسلامي مع الشعب الليبي و إشادتهم بانتصار الشعب الليبي على تنظيم داعش الإرهابي مجددة التأكيد على رغبة كل الليبيين في تحقيق الاستقرار من خلال إجراء الانتخابات الديموقراطية برغم التفجير الإرهابي الذي استهدف الأيام الماضية المفوضية الوطنية العليا للانتخابات تجسيداً لشعار ( لا للإرهاب نعم للانتخابات ),

وأردفت، أن وزارة الخارجية تقف و بقوة مع ما جاء في البند الرابع عشر و تقدّر عالياً تأييد اللجنة الدائمة “كومياك” للمقترحات الليبية فيما يخص تبادل الكتب والمؤلفات بين المكتبات العامة بدول منظمة التعاون الإسلامي و تبني فكرة و مقترح برلمان أطفال ليبيا لاستضافة تأسيس و إقامة مجلس عموم أطفال دول العالم الإسلامي المتكون من 57 دولة بمدينة سرت المنتصرة على فلول داعش و وقوفنا مع إقامة المنتدى الإعلامي حول القارة الإفريقية بالتزامن مع تظاهرة ” طرابلس عاصمة الإعلام العربي 2020/2019 ” .

وتابع البيان،وهنا لابد من الإشادة ” بحماة الوطن ” الذين دحروا التنظيمات الإرهابية و واجهوا الخطر الإرهابي وقدموا التضحيات من أجل تحرير الوطن و أفضل ما نقدمه لهم اليوم أن نحتفي بسرت المحررة و نحتفي بالأطفال و بالمستقبل، ولا يفوتنا أن ننتهز هذه الفرصة لأن نتقدم بالشكر و التقدير لفخامة الرئيس ماكي سال رئيس جمهورية السنغال الدولة المضيفة لهذه اللجنة الدائمة الكومياك .

واستطرد البيان، و إلى معالي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، و إلى سعادة السفير شيخو عمر سيك منسق مكتب اللجنة الدائمة للإعلام و الشؤون الثقافية “COMIAC ” ونهنئهم على نجاح هذه الدورة ،وختاماً نعيد التأكيد على تأييدنا لكل ما صدر في هذه الدورة سائلين المولى بأن يوفقنا و يوفق كل الدول أعضاء منظمة التعاون الإسلامي إلى ما فيه خير الإسلام و المسلمين و أن يحقق لبلاد الإسلام التنمية و الرخاء و الإزدهار .

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة