ليبيا

اللجنة التحضيرية لمؤتمر إعادة إعمار بنغازي تعلن التوصيات النهائية

المتوسط:

أعلنت اللجنة التحضيرية لفعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لإعادة إعمار بنغازي، عن توصيات المؤتمر في السابع من شهر الجاري.

وأكد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المهندس صلاح العمروني، “إن التوصيات تضم عدة بنود إنشاء صندوق لإعادة الأعمار، بقانون، ومقره بنغازي، يختص بمشاريع البنية التحتية، وإنشاء المستشفيات والمؤسسات التعليمية، حسب الأولوية، وتنفذ مشاريعه بإشراف الحكومة”.

وأضاف العمروني، ” تضمن التوصيات إنشاء صندوق وطني للاستثمار، بقانون، ومقره بنغازي، بالمشاركة بين مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الليبية للاستثمار، يختص بإقامة مشاريع استثمارية ربحية، من شأنها إنعاش الاقتصاد وتنويعه وتوفير فرص عمل للشباب، وحث المجتمع الدولي على الاضطلاع بمسؤولياته والمساهمة في إعادة أعمار بنغازي”.

وأكمل العمروني،” كما شملت التوصيات إصدار وثائق استثمارية لأصحاب العقارات المدمرة بالقيمة العادلة لعقاراتهم، كحصة ملكية في صندوق استثمار عقاري ينشأ بقانون يصدر عن السلطة التشريعية، ومراجعة وتعديل القوانين والتشريعات ذات العلاقة بالتخطيط والتطوير العمراني، وخاصة فيما يتعلق بالملكية العقارية وتقسيم الأراضي، كالقانون رقم “4” لسنة 1978، والقانون رقم “7” لملكية الأراضي والقانون “123” للأراضي الزراعي، والقانون “17” لسنة 2010 بشأن التسجيل العقاري وأملاك الدولة، و وضع استراتيجية للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتوفر بيئة مناسبة ومشجعة لتحفيز القطاع الخاص للمساهـمة الفاعلة بمشروعات إعادة الأعمار”.

وأشار العمروني، ” أنه تم الاتفاق على سن التشريعات، واتخاذ القرارات، التي من شأنها احترام الملكية العقارية، وتعزيز الشفافية، والحد من الفساد، وربط التشريعات مع معايير الإصلاح التشريعي والتنظيمي المتعارف عليها دولياً وإقليمياً، وتخطيط مؤشرات الحكم الحضري الرشيد وفق المؤشرات العالمية، و مراجعة وسن التشريعات التي تشجع القطاع الخاص، والاستثمار الأجنبي للمشاركة الفاعلة في إعادة الأعمار وإنعاش الاقتصاد، متضمنة صيغ عقود: الإنشاء – التشغيل – التحويل” (B.O.T) ومشتقاتها ورسم خارطة توضح المشروعات الاستثمارية المقترحة التي تقوم بها الهيأة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة .

وأضاف العمروني،” كما تشمل التوصيات إقامة مشروعات تستهدف الاستفادة من مخلفات المباني المدمرة، وإعادة تدوير المخلفات بشكل عام، بما يضمن التخلص منها بطريقة مجدية اقتصادياً، احترام وتفعيل القرارات الصادرة بعودة المؤسسات إلى مقراتها الأصلية بمدينة بنغازي وتطوير مشروع رؤية أعمار مدينة بنغازي، والذي قدمته بلدية بنغازي؛ ويشمل حصر الاضرار وتطوير مخطط مدينة بنغازي وأولويات التنفيذ وطرق التمويل، والاستفادة من قاعدة البيانات والتقنيات المستخدمة في المشروع، بما يتوافق مع استراتيجيات التخطيط الشامل والمستدام، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحد من التوسع العشوائي، ودعم بلدية بنغازي لإنشاء المرصد الحضري، من أجل مدينة مستدامة وذكية، ليكون المرجعية الفنية الأساسية وقاعدة للبيانات وبرامج التنمية المختلفة ، والحفاظ على الأراضي الرطبة والبحيرات بالمدينة، واستغلالها كفراغات حضرية، والحفاظ علي البيئة الطبيعية بها؛ لتساهم في الرقي بالمدينة، و تفعيل وتعزيز دور المؤسسات الحكومية ذات العلاقة بالتخطيط والتطوير العمراني على المستوى المحلي، مثل مصلحة التخطيط العمراني، وقطاع الإسكان والمرافق والمشروعات، والحرس البلدي، والشرطة الزراعية، والشرطة السياحية، وتوفير الحماية للمباني التاريخية والأثرية وربطها مع مبادئ التنمية المستدامة، والحفاظ على الهوية التاريخية للمدينة القديمة، والأخذ بمبدأ التصميم للجميع في كل مراحل إعداد الدراسات والتصاميم والتنفيذ لمشروعات إعادة الأعمار بالمدينة، والذي يضمن سهولة الوصول للجميع بما فيهم كبار السن والأشخاص ذوي الاعاقة، وضرورة إعداد الدليل الليبي لمعايير التصميم للجميع، وتفعيل المشروعات في مجال الطاقات المتجددة، كالرياح والطاقة الشمسية، والعمل على استكمال المتوقفة منها و تطوير المدينة الجامعية بمدينة بنغازي، وحماية أراضيها من التعدي، والاستغلال غير المشروع، وتطوير الميناء القديم؛ وتحويله إلى ميناء سياحي خدمي واستكمال المرحلة الثانية من تطوير ميناء جليانة، وإدخال الأنظمة الإلكترونية الحديثة في مجال إدارة وتشغيل الموانئ، وتطوير شبكة الطرق والمحافظة عليها، وإجراء الصيانة الدورية لها لضمان والرفع من كفاءتها، وتطوير الواجهة البحرية لمدينة بنغازي، لتكون علامة سياحية مميزة و تعزيز روح التضامن والمشاركة المجتمعية في جهود إعادة الأعمار والتأكيد على أهمية مقترح مشروع الحي الدبلوماسي، بما يضمن أمن وسلامة البعثات الدبلوماسية، ويدعم فتح مقرات لها بمدينة بنغازي، واستخدام نظام الشراكة بشكل تدريجي، والتركيز فى البداية على مشروعات نموذجية مثل : مطار بنينا، الميناء، المنطقة الحرة المريسة، محطات تحلية المياه، محطات الصرف الصحي، مشروع للطاقات المتجددة، والاهتمام ببرامج التدريب ودعمها للرفع من كفاءة العنصر البشري الوطني، خاصة في الجهود المرتبطة بالاستثمار وإعادة الأعمار، والتركيز على منطقة وسط بنغازي؛ فهي قلباً حيوياً مهماً، يستلهم سكانها مفرداته من تراثها الأصيل وتنوعها الثقافي، ونوصي بضرورة الحفاظ على نسيجها التاريخي، إصدار التشريعات المناسبة للنشاط السياحي، بما يضمن تطوير القطاع والعاملين به، مع الاستعانة بالخبرات المحلية والدولية لمسح الإمكانيات السياحية في ليبيا ووضع خطط علمية قابلة للتطبيق، وضع حلول مستعجلة للنازحين المتضررين من جراء الحرب على الإرهاب في مدينة بنغازي، ومنحهم الأولوية في برامج إعادة الأعمار، وضرورة صرف تعويضات مناسبة و تبنى سياسات وإنشاء مراكز متخصصة لمعالجة أثار الحرب على الإرهاب، والنزوح على سكان المدينة وخاصة من فئتي الأطفال والشباب، والاهتمام بالأبحاث العلمية في هذا المجال، وإنشاء مراكز تنموية تسهم في بناء القدرات، وتأهيل كوادر في الدعم والعلاج النفسي، والتأهيل المجتمعي، وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وتشجيع المجتمع على احترامها، وخاصة المتعلقة بنزع السلاح، وحماية الناس، الحفاظ على حقوقهم، إبلاء اهتمام أكبر لرعاية المتفوقين والموهوبين باستثمار أفضل الأدمغة والعقول الوطنية، وحشدها لخدمة التنمية في ليبيا، وتمكين الكفاءات الشابة من الإسهام الفعلي في تنمية المجتمع بإشراكها في المواقع التنفيذية و تبني برامج تأهيل نفسي واجتماعي للمحاربين، وإعادة دمجهم في الحياة المدنية، ودعم جهود المصالحة وجبر الضرر، بما يضمن إعادة النسيج الاجتماعي للبلاد إلى سابق عهده، وإنشاء هيأة عليا مستقلة ذات رؤية واستراتيجية وأهداف، تُشرف على عملية أعمار بنغازي بجميع جوانبها وأنشطتها وبرامجها، واعتماد برنامج وطني لإعادة الأعمار، ودعم مجلس التخطيط الوطني بشأن الخطط والبرامج الاستراتيجية للأعمار .

وأوضح العمروني، ” أن التوصيات تشمل نشر ثقافة إعادة الأعمار من خلال مؤسسات المجتمع، بما فيها إقامة الندوات ولقاءات عمل والدورات التدريبية بمساهمة كافة الأطراف الداعمة للأعمار، والاستعجال في إزالة المباني الآيلة للسقوط، لأنها تشكل خطراً على حياة الأهالي، والتخطيط لمنظومة تشغيل الشباب العاطلين عن العمل، وإلزام الشركات المتعاقد معها بشأن الأعمار على تشغيلهم وفقاً لأحكام القانون الليبي.

الوسوم

أخبار ذات صلة