ليبياأخبار مميزةالمرصد

“مكافحة الإرهاب”:”شورى درنة” يغرى الأطفال بالأموال..و”النبأ” و”التناصح” كاذبون

المتوسط – سامر أبو وردة

بثت صفحة الإدارة العامة لمكافحة الإرهاب والظواهر الهدامة، مقطع فيديو، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رصدته “المتوسط”، يوجه من خلاله مدير الإدارة، العقيد عادل طيب مرفوعة، كلمة من منطقة الفتايح بمدينة درنة.

حيث قال العميد عادل مرفوعة، إنه على أهالي مدينة درنة أن يفطنوا إلى الحيل التي تستخدمها التنظيمات الإرهابية، بمحاولة الظهور بثوب جديد بتغيير مسمياتها من “مجلس شورى مجاهدي درنة” وتنظيم “القاعدة” إلى “قوة حماية درنة”، مطالباً أولياء الأمور بالانتباه لما تقوم به تلك الجماعات من محاولات استقطاب لأطفال المدارس بإغرائهم بالمال.

وتابع، “لابد أن تحذروا أبنائكم ممن يستغلون شعارات دينية تحت مسمى حماية درنة”، مشدداً على ان قوات الجيش المتواجدة في المحاور هم من أبناء الوطن الذين جاءوا من كل المدن الليبية، كجنود جيش نظامي يخوض حرب أخلاقية من أجل إنقاذ درنة من الإرهاب.

كما تعهد مرفوعة، بضمان معاملة إنسانية، وتحقيقات ومحاكمة نزيهة، لكل من يرغب في تسليم نفسه إلى مكاتب إدارة مكافحة الإرهاب، منوهاً عن تواجدها في درنة والقبة وغيرها، لافتاً إلى أنه قد سبق لمجموعات كبيرة تسليم أنفسها، وأنهم الآن موجودون في منازلهم، بعد أن تمت تسوية أوضاعهم.

كما طمأن مرفوعة أهالى المدينة باقتراب لحظة خلاصهم من الإرهابيين، معاهداً إياهم بأداء صلاة العيد في مسجد الصحابة، داعياً إياهم إلى أن يحذو حذو أهالي بنغازي، التي تحررت بفضل تضحيات أبناء الجيش، مشيراً إلى أهمية التعاون مع الجيش، والابتعاد عن أماكن تواجد عناصر هذه الجماعات.

كما أكد مرفوعة، أن جميع تحركات الإرهابيين ومن يعاونهم معروفة ومرصودة، بفضل تعاون شرفاء المدينة، لافتاً إلى وجود عناصر أجنبية من جنسيات سورية ومصرية وأفغانية ويمنية في صفوفهم، متوعداً كل من يتعاون مع الإرهابيين، بأن تتم معاملته كإرهابي.

وطالب مرفوعة الأهالي بعدم تصديق أكاذيب قنوات الإخوان مثل قنوات “النبأ” و”التناصح” وغيرها، والتي تستهدف تشويه الجيش، مذكراً بأن عدد شهداء الجيش والقوات الأمنية والمواطنين، قد فاق الـ 6 آلاف، دون تفرقة، وأن هذه الدماء كانت هي القوة الداعمة لأفراد الجيش.

الوسوم

أخبار ذات صلة