ليبياأخبار مميزة

صور| آثار تدمير الجيش لخنادق الإرهابيين بمحور عين مارة في درنة

المتوسط:

نشر المركز الإعلامي لمحور عين مارة عددا من صور تدمير أوكار وخنادق الجماعات الإرهابية بالمنطقة، بعد فرارهم أمام قوات الجيش الوطني الليبي خلال العملية العسكرية التي تشهدها مدينة درنة لدحر الإرهارب من المدينة.

أعلن المنسق الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، عبد الكريم صبره، بدء العمليات العسكرية من خمس محاور لدك معاقل الإرهاب على مشارف درنة.

وأكد «صبرة»، في تصريح خاص لـ«المتوسط» أن قوات الجيش تتقدم بخطى ثابتة، حيث تم إغلاق طريق «درنة – مرتوبة» بسبب الاشتباكات بين الجيش والإرهابيين.

أكد مصدر عسكري مسؤول إن قوات الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، هاجمت أهدافا مهمة يسيطر عليها ما يعرف بـ«مجلس شورى مجاهدي درنة» باستخدام الطائرات والمدفعية.

وقال المصدر العسكري، «أن القوات المسلحة الليبية تقدمت تقدما كبيرا على المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيين والتي بدأت بتحرير إحدى صوامع القمح الكبرى بالمدينة، ثم تمت بسط السيطرة على قرى بأكملها تقع على مشارف المدينة».

وحاصر الجيش الوطني الليبي مدينة درنة، الواقعة على الطريق الرئيسي الساحلي بين بنغازي ومصر، حيث كان يقتصر الهجوم في السابق على توجيه ضربات جوية وقصف مدفعي بين الحين والآخر، وذلك لإضعاف قوى العدو، الذي يتشكل من تحالف جماعات إرهابية على رأسها ما يعرف بـ«مجلس شورى مجاهدي درنة».

وتشهد مدينة درنة اشتباكات متقطعة بين الجماعات الإرهابية وقوات الجيش التي تستعد لدخول المدينة بعد ان أعلنت المنطقة الممتدة من بوابة النوار جنوب مدينة القبة إلى بوابة الحيلة جنوب درنة منطقة محظورة يمنع فيها الحركة وتعتبر منطقة عمليات عسكرية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

أخبار ذات صلة