ليبياأخبار مميزة

“المسماري” الجماعات الإرهابية فرت من الظهر الحمر والحيلة وتمركزت بالجبال داخل درنة

رصد المتوسط

تقدم  المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، العميد “أحمد المسماري”، بالتهاني للشعب الليبي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

وقال ” المسماري” في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، الذي تابعته ورصدته صحيفة “المتوسط” “إن الجيش أعطى فرصة كافية جدا في درنة للاستماع لصوت العقل والمساعي الحميدة لعدم إدخال درنة في أي صراع لكن فشلت كل المساعي وبعد ذلك ذهبنا للمعركة العسكرية التي حققنا فيها تقدم بارز”.

وأضاف المسماري” ثبتنا كل تقدماتنا وأحرزنا تقدم آخر وهناك قوات الآن أصبحت داخل درنة من عدة محاور”، مشيرا إلى أن شعار الجيش اليوم هو إنقاذ درنة وأهلها من الإرهاب وبسط هيبة الدولة على كامل ليبيا”

وأكد ” المسماري” أن “مسجد الصحابة في درنة نفذت فيه عمليات إعدام لكل من يقول لا للإرهاب وتابع: “لازال التقدم الناجح بخطوات ثابته في درنة”، مبينا أن  الجماعات الإرهابية التي كانت متمركزة في الظهر الحمر والحيلة هربت ودخلت المدينة وتمركزت بالجبال لكن تم طردهم وقتل اعداد كبيرة منه”

وداعا ” المسماري”، أهالي درنة إلى عدم السماح للإرهابيين بوضع أسلحة فوق المنازل أو الشوارع لأن أي مصدر نيران على القوات المسلحة سيتم استهدافه.

وأردف المسماري” الذي يفتي بمحاربة الجيش في درنة يقيم في تركيا ويدفع بالصبية إلى معركة خاسرة وزاد: أدعو أهالي درنة لسحب أبنائهم من هذه المعركة” مضيفا ” ندرك أن الكثير من الشباب دخل المعركة متأثرا بالدعوات والشائعات والذين دفعوا بهم موجودون في أفخم الأماكن في تركيا.

الوسوم

أخبار ذات صلة