ليبياأخبار مميزة

«أولاد سليمان» تتهم المعارضة التشادية بارتكاب جرائم ضد أهالي سبها

المتوسط:

أتهم مجلس شورى قبيلة أولاد سليمان، المعارضة التشادية التابعة لقبائل التبو، بارتكاب جرائم ضد أهالي سبها، مؤكدًا أن المسلحين لا يريدون إلا الإفساد في الأرض والاستيلاء عليها.

وأوضح المجلس في بيان، تحصلت صحيفة المتوسط على نسخة منه، أنه يتابع ما يحدث مؤخرا من جرائم متتالية ترتكبها مجموعات مسلحة تابعة لقبيلة التبو المدعومة من قوات المعارضة التشادية والمجموعات الإرهابية”.

وأضاف أن الاعتداء بيّن نوايا هذه الزمرة المعتدية التي لا تريد إلا الإفساد في الأرض والاستيلاء عليها وتهجير أهلها عن طريق ارتكاب هذه الجرائم المنبوذة اجتماعيا والمحرمة شرعا وقانونا.

وتابع: تلك الجرائم ارتكبت بعد انسحاب وحدات الجيش الليبي من مقر اللواء السادس مشاة وأماكن أخرى بأوامر صدرت عن آمر المنطقة العسكرية سبها”.

وأكمل البيان: “قرار الانسحاب عمل على خلق فراغ أمني في منطقتي الناصرية وحجارة، وبالتالي مكّن ميليشيات التبو والمعارضة التشادية من الدخول لمنطقة الناصرية وارتكاب الجرائم بحق الليبيين ومنهم عائلات من قبيلة أولاد سليمان والاعتداء على حرمة المنازل والممتلكات وحرقها وسرقتها”.

وتشهد سبها منذ 25 فبراير الماضي، اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، وتتضارب الأنباء حول أطرافها، حيث يعتبرها البعض صراعا بين قبيلتي التبو وأولاد سليمان، فيما يتحدث آخرون عن معارك بين الجيش الليبي وقوات أجنبية، مكونة مجموعات مدعومة من تشاد.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة