ليبياأخبار مميزةالمرصد

رئيس “أعيان درنة”: الصادق الغرياني ضيع الشباب وأغراهم بالمال

المتوسط – سامر أبو وردة

كذّب رئيس مجلس أعيان درنة، عبد العزيز الشيخ، مزاعم التنظيمات الإرهابية المتواجدة داخل المدينة مثل “مجلس شورى مجاهدي درنة” و “قوة حماية درنة” بشأن اشتهداف الجيش لأي من المدنيين من سكان مدينة درنة، مضيفا أن جميع مكونات المدينة تريد دخول الجيش الوطني إلى المدينة في أسرع وقت.

وتابع، “نريد دخول الجيش حتى تعود المؤسسات من جيش وشرطة وقضاء وغيرها، ولايمكن لأي مدينه ان تعيش منفرده ومعزوله عن باقي الوطن”، نافياً مزاعم التنظيمات الإرهابية حول تمتع المدينة بالأمن منذ طرد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال عبد العزيز الشيخ، إن أعيان مدينة درنة لايستطيعون التحدث بسبب ما يتعرضون له من ضغوطات، ولأنهم خائفون من تلك المجموعات، بسبب ما يتلقونه منهم من تهديدات بالقتل أو التفجير أو اختطاف أبنائهم، مضيفاً أن كل الشائعات التي تتردد حول أن دخول الجيش سيسبب عملية تطهير عرقي وانتقام هذا غير صحيح ،مؤكدا أن كل القبائل في المدينه من بدو وحضر وماحولها من المناطق تربطهم علاقات اجتماعية قوية.

كما أوضح الشيخ، أن ما يعرف ب “ميثاق مكونات مدينة درنة” الذي يحكمون باسمه، قد كتبوه بأنفسهم، ولم يشارك في كتابته أحدا من شيوخ المدينة،وهؤلاء تم إغرائهم من قبل جهات من خارج المدينة جهات خارجية وأجنبية بالأموال.

وقال الشيخ،”الصادق الغرياني ضيّع الشباب والبلاد، وأغراهم بالمال الكثير”، وذلك تعليقاً على اعتباره مرجعة شرعية لمجلس شورى مجاهدي درنة، مضيفاً أنه يشبه “الخوميني”.

الوسوم

أخبار ذات صلة