ليبياأخبار مميزةالمرصد

نائب عن سبها: الجنوب خارج السيطرة والحكومات استخدمت الخدمات مقابل ولاءات سياسية

المتوسط – سامر أبو وردة

وصف عضو مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية، اسماعيل الشريف، الأوضاع الأمنية والاجتماعية والخدمية التي تشهدها منطقة الجنوب هذه الأيام بـ ” المأساوية”، وأنها تشهد انهيارً تاماً، مضيفاً، أن الجنوب أصبح خارج سيطرة الدولة بشكل مباشر.

وقال إسماعيل الشريف، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “المتوسط”، إن كافة الحكومات والأطراف السياسية المتنازعة على السلطة، لم تتعامل مع الأوضاع في الجنوب، خلال الـ 7 سنوات الماضية، على كونها قضية وطنية، بل تم استخدامها كورقة تفاوض لتعزيز مواقف، وأحياناً تم استخدام الخدمات مقابل ولاءات سياسية، وهو ما انعكس على الوضع الحالي للمنطقة، بالإضافة إلى الحروب القبلية التي حدثت داخل المنطقة.

وأضاف الشريف، أن المنطقة الجنوبية ضحية تصفية حسابات إقليمية ودولية، بحسب قوله، محذراً من أن تصفية الحسابات الإقليمية داخل هذه الرقعة الجغرافية يشكل خطراً كبيراً على باقي أرجاء البلاد”.

وحول الأوضاع الأمنية في الجفرة، أوضح الشريف، أنها تشهد استقرارا أمنياً واجتماعياً منذ أشهر، مطالباً مجلس الحكماء ومؤسسات المجتمع المدني بتلك المناطق بالقيام بدور أكبر، من أجل المساهمة في تحقيق المصالحة الوطنية.

ويشهد الجنوب الليبي بشكل عام، وفي مدينة سبها بشكل خاص، حالة توتر أمني واشتباكات متبادلة بين قبيلة التبو وقبيلة أولاد سليمان، وتصاعدت حدة الأمور إلى حد استعانة “التبو” بعناصر من المعارضة التشادية ومرتزقة من السودان والنيجر لمهاجمة قلعة سبها ومقر اللواء السادس مشاة، التابع للجيش الوطني، بلغت ذروتها أمس السبت، بقيامها بالاستيلاء على القلعة.

الوسوم

أخبار ذات صلة