ليبياأخبار مميزةالمرصد

عبد الحكيم بلحاج: مارست العنف المسلح ضد “القذافي” وبريطانيا شاركت في اغتياله

المتوسط – سامر أبو وردة

أقر زعيم الجماعة الليبية المقاتلة التابعة لتنظيم القاعدة، عبد الحكيم بلحاج، بتبنيه العنف المسلح، ضد الرئيس الراحل، معمر القذافي، من أجل إسقاطه، مضيفاً أنه قد وجه سؤال إلى الحكومة البريطانية، عن السبب في عدم اتهام أنفسهم بالإرهاب، رغم مشاركتهم في اغتيال “القذافي”.

ووصف عبد الحكيم بلحاج، في لقاء تليفزيوني رصدته “المتوسط”، القانون الصادر عن مجلس النواب، والذي وضعه على قائمة العناصر الإرهابية، بأنه قرار سطحي، وليس قانون، مطالباً مجلس النواب بالتحلي بالنزاهة والشفافية وإعمال القانون على نفسه قبل أن يمارسه على غيره، بحسب تعبيره.

وفي نفس السياق، قال عضو المؤتمر الوطني السابق، محمد مرغم، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “المتوسط”، إن “بلحاج” و الجماعة الإسلامية المقاتلة، قد تبنوا العنف المسلح ضد الرئيس الراحل، معمر القذافي، رافضاً نعت من مارسوا العنف ضد “القذافي” بأنهم إرهابيين.

وكان السفير البريطاني في تركيا، دومينيك شيلكوت، قد سلّم، أمس الخميس، رسالة اعتذار لعبد الحكيم بلحاج، زعيم الجماعة الليبية المقاتلة المنتمية لتنظيم القاعدة الإرهابي، عن ما وصفه بـ«تواطؤ بلاده في تدبير تسليمه وزوجته إلى ليبيا عام 2004»، وذلك خلال استقباله بالقنصلية البريطانية بإسطنبول، مقر إقامة “بلحاج”، وسط حضور صحفي وإعلامي.

الوسوم

أخبار ذات صلة