أخبار مميزةتقارير وملفات

أزمة تاورغاء تبحث عن النتائج.. والأهالي تتمسك بالعودة دون شرط

خاص المتوسط:

لا تزال أزمة نازحي تاورغاء لم تنته بعد، فمن جهة، طالب «بلدي تاورغاء» من رئيس حكومة الوفاق فائز السراج بنتائج حل مشكلة النازحين، فيما ناقشت مفوضية المجتمع المدني مصراتة مسودة الصلح مع تاورغاء.

وكان مكتب الشئون الاجتماعية ببلدية تاورغاء، أرسل أمس الخميس، كميات من المواد الإغاثية تحتوي على مواد غذائية وتموينية إلى مخيم قرارة القطف.

وأوضحت بلدية تاورغاء، على صفحتها الرسمية بموقع فيس بوك، أن هذه المساعدات مقدمة من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالحكومة المؤقتة.

ومن جهته، قال رئيس لجنة الحوار «مصراتة – تاورغاء» يوسف الزرزاح إن حكومة الوفاق لم تلتزم بتنفيذ اتفاق المصالحة مع تاورغاء مشيراً إلى أن بنود الاتفاق «لم ينفذ منها إلا بند واحد».

وقال يوسف الزرزاح في تصريحات إعلامية ليل الأربعاء «للاسف إن بنود الاتفاق لم ينفذ منها إلا بند واحد وهو وضع القيمة المالية المتفق عليها وهي ربع المبلغ في حسابات لجنة المصالحة مصراتة تاورغاء».

وأضاف: «قدمنا مقترحا منذ شهر للحكومة يقضي بانشاء هيئة خاصة بالمفقودين في هذه القضية الا انها ماطلت في اصداره».

ولفت رئيس لجنة الحوار «مصراتة – تاورغاء» يوسف الزرزاح إلى أن «هناك 10 مقابر في مدينة تاورغاء لم يفتح منها الا 4 مقابر ومازالت هناك 6 مقابر لم يتم الى الان الكشف عنها».

«بلدي تاورغاء» يطالب «السراج» بنتائج الحل

من جهة ثانية، طالب المجلس البلدي تاورغاء، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الإعلان عن نتائج حل مشكلة النازحين، وأخر ما توصل إليه مع الممانعين لعودة أهالي تاورغاء والإجراءات المتخذة من طرفه.

وأعرب المجلس، في بيان، على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك، عن شكره لكافة الجهود المبذولة من قِبل جميع الأطراف لحل هذه الأزمة.

وأكد مجلس تاورغاء، أن عودة النازحين والأهالي إلى ديارهم حق شرعي دون قيد أو شرط، مشددًا على ضرورة تحقيقه.

وجدير بالذكر أن الجماعات المسلحة في مدينة مصراتة تمنع عودة آلاف الأشخاص من أهالي تاورغاء إلى بلدتهم بعد 7 سنوات من نزوحهم القسري، في ظل ظروف متدهورة تمر بها الأسر العالقة في مخيمات صحراوية مؤقتة تفتقر إلى المرافق الصحية الكافية.

المجتمع المدني مصراتة تناقش مسودة الصلح

نظمت مفوضية المجتمع المدني فرع مصراتة اجتماعاً لعدد من منظمات المجتمع المدني، مع أعضاء لجنة المصالحة مع تاورغاء أول أمس الأربعاء، بقاعة ورش العمل بكلية الآداب.

عرض في الاجتماع مسودة ميثاق الصلح مع تاورغاء، كما ناقشوا رؤية منظمات المجتمع المدني حوله.

وقال مدير مفوضية المجتمع المدني فرع مصراتة رمضان معيتيق، إن مسودة وثيقة الصلح مع تاورغاء التي عرضت لاقت قبولا من منظمات المجتمع المدني الحاضرة، مع إبدائهم لبعض الملاحظات حولها لتضمينها.

وسلمت ملاحظات الحاضرين على المسودة مكتوبة في ختام الاجتماع لدراستها وتضمينها في الميثاق.

واستضافت مدينة الزنتان جنوب شرق طرابلس في أواخر مارس، لقاء مصالحة مع مدينة مصراتة، بعد سنوات من المعارك التي اندلعت بين المدينتين منذ عام 2014 للسيطرة على العاصمة.

وقال رئيس بلدية الزنتان مصطفى الباروني في بداية اللقاء “هذا الاجتماع هو خطوة أولى ستليها (خطوات) أخرى”، مضيفًا: “لن يتم اللجوء مجددا إلى السلاح لحل خلافاتنا”.

ودعا المجلس البلدي مصراتة، في بيان الخميس الماضي، المسؤولين وقيادات مدينة الزنتان إلى زيارة المدينة، مهيبا بكافة الليبيين تغليب المصلحة العليا للبلاد، وتبني لغة التصالح والتسامح والوئام والسلام، للمحافظة على وحدة وسيادة ليبيا ومستقبل الأجيال القادمة.

الوسوم

أخبار ذات صلة