دولي

تعليق مهام رئيس فنزويلا وقرار بإعتقاله لتورطه فى قضايا فساد

المتوسط:

يعيش الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو أزمة سياسية كبيرة بعد ان أصبح مهددا بدخول السجن بلتورطه فى قضايا فساد، حسب ما أكدته محكمة العدل العليا للقيادة العسكرية والشرطة الفنزويلية، حيث تضمنت مذكرة اعتقال مادورو تهم  فساد تتعلق بشركة “أوديبريشت” البرازيلية، واستدعى القضاة الحرس الوطنى بالفعل لوقف الرئيس الفنزويلى، كما أصدر “الانتربول” أوامر بفرض حالة تأهب قصوى لبدء الإجراءات الجنائية لتحديد مسئولية مادورو فى هذه القضية.

ووفقا لصحيفة ” الكوميرسيو” الإسبانية فإن رئيس المحكمة العليا الفنزويلية ميجيل أنخيل مارتن، أرسل مذكرة اعتقال مادورو للجيش الفنزويلى وقيادة الشرطة، قائلا إن “المحكمة تعلن تعليق مهام مادورو كرئيس لفنزويلا، ولابد من تنحيه مع الذين يشغلون مناصب عامة قيد التحقيق”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن المحكمة أرسلت إلى وزير الدفاع فلاديمير باردينو لوبيز، ومدير جهاز المخابرات جوستافو جونزاليس لوبيز، طلبا باعتقال مادورو كإجراء وقائى.

وفى مارس الماضى، كانت المحكمة نفسها أعلنت قبول شكوى من النائب العام السابق لويزا أورتيجا التى أتهمت مادورو بتعلقه بجرائم فساد متعلقة بشركة البناء أودبريشت.

وقالت أورتيجا بعد إقالتها من منصبها: “الرئيس مادورو سيدخل السجن وسيقضى أكثر من 8 سنوات.. وسيكون الشخص التالى بعد رئيس البرازيل الأسبق لولا دا سيلفا”

الوسوم

أخبار ذات صلة