ليبياأخبار مميزةالمرصد

“السعيدي”: “الغرياني” و”المقاتلة” وراء تفجير المفوضية و”الوفاق” تدعم “داعش” في براك الشاطئ

المتوسط – سامر أبووردة

قال عضو لجنة الداخلية بمجلس النواب، علي السعيدي، إن تنظيم”داعش” هو جزء من المنظومة الإسلاموية التي ترسخت في ليبيا، منذ عهد المجلس الانتقالي.

وأكد علي السعيدي، في تصريحات تليفزيونية رصدتها “المتوسط”، أن كثير من عناصر التنظيمات الإسلامية المتطرفة قد دخلوا ليبيا على كونهم عمالة، مضيفاً أن وزارة العمل، في فترة المجلس الانتقالي، قد أدخلت الكثير من اليمنيين بهذه الصفة، وهو الأمر الذي كان مستغربا من الشارع الليبي حينها، بحسب قوله.

وأضاف السعيدي، أن جماعة الإخوان المسلمين، والجماعة المقاتلة، قد سيطروا، وقتها، على المفاصل الأمنية للدولة، وقاموا بزراعة العناصر المتطرفة داخل المجتمع الليبي تحت مسميات مختلفة، حيث قدموا المساعدات والأعمال الخيرية من أجل استرضاء الناس واكتساب تعاطف الشارع.
وتابع،”منذ عام ٢٠١٣، كشروا عن أنيابهم، وبدأوا القتل والاغتيالات”

واتهم السعيدي، حكومة الوفاق، بأنها كانت تدعم، وما زالت مستمرة في دعم عناصر”داعش”، الذين ارتكبوا جريمة “براك الشاطئ”، بطرق مباشرة وغير مباشرة.

كما اتهم السعيدي، المفتي المعزول، الصادق الغرياني، والجماعة المقاتلة، بالوقوف وراء حادث تفجير المفوضية العليا للانتخابات بطرابلس، مضيفاً أنه لم يعد هناك عناصر تابعة ل”داعش” في مدينة سرت، وأن “داعش” الآن، يتمثل في جماعة الإخوان المسلمين والجماعة المقاتلة.

الوسوم

أخبار ذات صلة