عربي

السجن سنة لقيادى إخوانى مصرى وإلغاء الحكم بنفس الجلسة

المتوسط:

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، السبت، برئاسة المستشار حسن فريد، والتي تنظر محاكمة مرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع و738 آخرين في قضية “فض اعتصام رابعة”، بحبس القيادي الإخواني عصام سلطان سنة بتهمة تعطيل الفصل في قضية “فض رابعة”.

وفي نفس الجلسة قرر القاضي العدول عن قرار حبس سلطان سنة بعد اعتذار دفاع المتهم. وفق ما أفادت صحف مصرية.

والمتهمون في القضية هم قيادات جماعة الإخوان، وفي مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، ووجدى غنيم، وأسامة نجل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها، التجمهر المسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

الوسوم

أخبار ذات صلة