ليبياأخبار مميزة

«النضال الوطني»: نستنكر الزج باسمنا في مؤتمرات مشبوهة مع عملاء «الناتو»

المتوسط:

أصدرت «جبهة النضال الوطني الليبي» بيانًا، تنفي فيه مشاركتها في «مؤتمر مشبوه في تونس»، وذلك حسب ما وصفته الجبهة.

وجاء في نص البيان،: «نُتابع عن كثب محاولات بعض المواقع الإلكترونية الزج بها في مؤتمرات ولقاءات مشبوه تجمع عملاء الناتو الذي ذهب ضحية تآمرهم آلاف الليبين الأبرياء، أولئك الذين لم يضربوا أدنى اعتبار للدم الليبي الذي سفك بالظلم والعدوان».

وتابع البيان: «اليوم فوجئنا بالزج باسم جبهة النضال في بيان صادر عن مجموعة من الأحزاب التي ساهمت في سقوط الوطن.. هذا المؤتمر الذي يُعبر عن استهتار المجتمعين وعدم احترامهم لإرادة المواطن الليبي، الأمر الذي تعكسه خيانتهم للوطن واستباحة كرامة مواطنيه سنة 2011 وتدمير بنيته التحتية وتمزيق لحمته الاجتماعية».

وأوضح البيان،: «هؤلاء المجرمون باسم الدين مثل حزب العدالة والبناء وحزب الوطنية العرجاء التحالف اللا وطني وغيرهم من الأحزاب الورقية التي دنست الوطن يعتقدون بأنهم لن يحاسبوا عن الجرائم و الانتهاكات التي اقترفتها أيديهم الآثمة في ليبيا في عمالة و خيانة صارخة لم يسبقهم إليها أحد من قبل».

وأكد البيان، أنَّ قيادة اللجنة المركزية بجبهة النضال الوطني الليبي تنفي نفيا قاطعًا مشاركتها في أي اجتماع مع هذه الزمرة.. وإن أي شخص لا يحمل تفويضًا من اللجنة المركزية وموقع من قبل رئيس اللجنة المركزية يعد حضوره مزيفا ولا يمثل الجبهة على الإطلاق».

 

وحذرت الجبهة، من نتائج هذا السلوك العدواني القافز على حقوق الآخرين في الحوار ومصادرات آرائهم عبر اختيار شخصيات فبرايرية مدجنة لتزيف وعي المجتمع وتمرير الأباطيل والخزعبلات التي ما عادت تنطلي حتى على الأطفال».

وأهابت الجبهة، بجميع المكونات السياسية الوطنية الرافضة للتدخل الأجنبي إدانة واستنكار هذه الممارسات العبثية التي تتنافى والقيم الأخلاقية والوطنية السامية، وإن مثل هذه الأعمال تأتي من منطلق فرض الهيمنة بالقوة على القرار الوطني من خلال التدجيل السياسي والاستخفاف بالمجتمع الليبي.

 

 

 

 

الوسوم