دولي

المتحدث باسم الحكومة البريطانية: البرلمان لا يعارض توجيه ضربات لسوريا

ذكر المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى، اليوم الثلاثاء، أن مجلس العموم أبدى بوضوح تأييده لقرار “ماى”، شن ضربات جوية على سوريا إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا.

وكانت ماى، دافعت، أمس الاثنين، عن تجاوز البرلمان لدى اتخاذها قرار الانضمام للعمل العسكرى الذى استهدف الرد على هجوم يشتبه بأنه بالغاز فى مدينة دوما السورية، حيث استدعى البرلمان البريطانى، الاثنين، رئيسة الوزراء تيريزا ماى، لاستجوابها حول الغارات الجوية على دمشق دون أخذ رأى البرلمان.

وقالت ماى، إن بريطانيا مصممة على الحيلولة دون أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية أمرا طبيعيا، وعندما سئلت إن كان من الممكن أن تأمر بضربات جديدة إذا تبين استخدام أسلحة كيماوية فى المستقبل قالت ماى “يجب ألا يشك أحد فى عزمنا على التأكد من أننا لا يمكن أن نقبل بوضع يصبح فيه استخدام الأسلحة الكيماوية أمرا طبيعيا”.

الوسوم