عربي

الجزائر تتخلص من طائراتها المدنية القديمة بعد سقوط طائرة عسكرية

بعد أيام قليلة من حادثة سقوط طائرة عسكرية جزائرية راح ضحيتها 257 شخصا، قررت شركة الخطوط الجوية الجزائرية التخلص من الطائرات التى تجاوزت مرحلة الخدمة المحددة بـ25 سنة كأقصى حد، وبيعها فى المزاد العلنى، عبر الإعلان عن مناقصة دولية لبيع 3 من طائراتها، وتقرر إخراجها عن الخدمة حتى لا تهدد حياة المسافرين ولا تشكل أى خطر على السلامة الجوية، لافتة إلى أنها تمتلك أسطول جوى يضم 59 طائرة، فى وقت يعادل متوسط عمر الطائرات الجزائرية 8 سنوات.

وصرح الرئيس المدير العام للشركة بخوش علاش لـ”الشروق الجزائرية”، أن الجوية الجزائرية ليس لديها طائرات مهترئة من شأنها تهديد حياة المسافرين، مؤكدا أن مركبات الأسطول الجوى للشركة العمومية آمنة، وغير مهددة بالسقوط ولا الحوادث والأعطاب، وذهب أبعد من ذلك مشددا على أنه بعد تجديد طائرات الجوية الجزائرية، أصبح متوسط عمر الطائرات لا يزيد عن 8 سنوات.

وبالنسبة للطائرات المهترئة الـ3 والتى يتجاوز عمرها ربع قرن وأثارت الجدل منذ مدة، أعلن علاش عن مناقصة دولية لبيعها فى المزاد العلنى على شكل خردة، لتتحول بذلك كافة مركبات الجوية الجزائرية إلى طائرات جديدة ولا تتجاوز السن القانونية للنشاط، ما يجعلها بمنأى عن أى حوادث راجعة إلى قدم الأسطول الجوى أو ضعف الصيانة.

الوسوم