ليبياأخبار مميزة

” حراك صرخة الجنوب” يطالب البرلمان بعقد جلسة طارئة ويهدد بقطع المياه

نظم “حراك صرخة الجنوب” وقفة احتجاجية أمس الاثنين بمشاركة عدد من أهالي المنطقة الجنوبية وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني ومديري الإدارات والاتحاد النسائي بالجنوب، أمام ميدان القلعة في مدينة سبها.

وطالب الحراك، في بيان له مجلس النواب بعقد جلسة طارئة، وإعلان حالة الطوارئ بالجنوب لحل الازمات التي تعاني منها المنطقة، محذرا من عدم تنفيذ مطلبهم خلال 7 أيام، مبينين أنهم سيلجؤون إلى ملاحقة النواب عن المنطقة الجنوبية، والعمل على إسقاطهم ومحاسبتهم قانونيا.

وحمّل الحراك، في بيانه الجهات التنفيذية والتشريعية في ليبيا المسؤولية عن تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية في المنطقة.

وطالب البيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بعقد جلسة عاجلة لوضع حلول جذرية وسريعة لمشاكل الجنوب، إضافة إلى مطالبة اتحاد بلديات الجنوب بعقد اجتماع طارئ في سبها لتشكيل غرفة عمليات لمعالجة الوضع الراهن.

كما دعا المشاركون في الوقفة المسؤولين عن إقفال الطرق إلى فتحها فورًا، محمّلين إياهم المسؤولية عمّا يتعرض له المدنيون من أضرار جراء هذه الأفعال، مطالبين العسكريين في المنطقة بضرورة الالتحاق بمعسكراتهم ووحداتهم فورًا، داعين الجهات التابعين لها إلى وقف مرتباتهم وإحالة المتقاعسين منهم للتحقيق في حال عدم التزامهم.

وأكد المحتجون رفضهم الشديد لفكرة التوطين داخل الأراضي الليبية، ولفكرة وجود قوات أجنبية على أرض الوطن، مطالبين الجهات الرسمية بالدولة بضرورة إنهاء أي وجود أجنبي على الأرض الليبية، وشدد الحاضرون على رفضهم دعوات الانفصال أو الانقسام، مبينين أنهم لا يستغلون أزماتهم لتعطيل صمامات النفط والغاز أو المياه المتدفقة للشمال من جنوبنا الطاهر، لكنهم نبهوا إلى أنهم قد لا يستطيعون السيطرة على الكثير من المتضررين باستغلال الأمر كورقة ضغط من أجل حل الأزمة في الجنوب.

الوسوم

أخبار ذات صلة