دولي

بعد ميسى ونيمار ..« داعش» يهدد بذبح بوتين واستهداف مباريات كأس العالم

يواصل تنظيم داعش المتطرف إرسال تهديداته “الخاصة بكأس العالم 2018″، التي ستحتضنها روسيا الصيف المقبل، حيث جاء الدور هذه المرة على الرئيس فلاديمير بوتن.

ونشرت الصفحات الإعلامية للتنظيم على تويتر صورة يظهر فيها متشدد يحمل سلاحا يستهدف الرئيس الروسي، وعبارات تهديد بالإضافة إلى “روسيا 2018″، في إشارة للمونديال.

وكان أنصار التنظيم المتطرف نشروا، خلال أكتوبر 2017، صورة يظهر فيها نجم برشلونة ليونيل ميسي وهو يبكي ويسيل منه الدم، وصورة أخرى جاء فيها مقاتل داعشي وهو يمسك بالنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا ويستعد لذبحه، كما سربوا صورة ثالثة يظهر فيها رمز كأس العالم وبجواره رجل ملثم ورسالة “انتظرونا”.

ويقول خبراء إن الهدف من ترويج هذه الصور هو “زرع الرعب ونشر الخوف في نفوس المشجعين الذين يأملون حضور مباريات المونديال”، وستجرى منافسات كأس العالم في 11 مدينة بروسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو.

الوسوم

أخبار ذات صلة