عربي

البيت الأبيض: واشنطن لا تستبعد مشاركة عدة دول فى الرد على سوريا

أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تستبعد مشاركة عدة دول فيما أسماه “الرد على سوريا”.
من جانبه صرح المتحدث باسم مكتب رئيسة الوزراء البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن تيريزا ماي اتفقت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على الحفاظ على الحظر المفروض على استخدام الأسلحة الكيميائية، ورد المجتمع الدولي على الهجوم الكيميائي المزعوم في سوريا.

وقال المتحدث في بيان، نشرته وكالة “سبوتنيك”، ،”أجرت رئيسة الوزراء، اليوم محادثات هاتفية منفصلة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. واتفق الزعماء على أن التقارير حول الهجوم الكيميائي في سوريا تستحق إدانة كبيرة، وإذا تم تأكيدها، فهي دليل آخر على القسوة الفظيعة للنظام (الرئيس السوري بشار الأسد) تجاه شعبه والتجاهل التام لالتزاماته القانونية بعدم استخدام أسلحة مشابهة”.

وجاء في البيان أيضا “اتفق الرؤساء على أن المجتمع الدولي ينبغي أن يرد من أجل دعم حظر استخدام الأسلحة الكيميائية، واتفقوا على مواصلة العمل عن كثب مع الشركاء الدوليين حتى يتم استدعاء الجناة للحساب”.

الوسوم