أخبار مميزةالمرصد

إيطاليا تصادر كميات من الوقود على متن إحدى السفن في جزيرة صقلية

رصد وترجمة المتوسط

سلط موقع سيراكوزا أوجي الإيطالي، الضوء على حادثة ضبط ناقلة وقود في سيراكوزا بجزيرة صقلية الإيطالية، ومصادرة جهات التحقيق الإيطالية للوقود الذي كان على متن السفينة، رغم أن السلطات الإيطالية أعادت السفينة إلى ربانها بعد الإفراج عن الأخير.

الحادثة تعيد التذكير بتصرفات مافيا صقلية، المنظمة الإجرامية التي انتشرت في منتصف القرن التاسع عشر في جزيرة صقلية بإيطاليا. وإيمانًا من صحيفة «المتوسط الليبية» تنشر تقرير موقع سيراكوزا أوجي الإيطالي كاملًا..

إلى نص التقرير الكامل..

صادر قسم الحراسة المالية في سيراكوزا بجزيرة صقلية الإيطالية ومكتب مكافحة الاحتيال في قسم الجمارك في الأيام الأخيرة، الوقود الذي ضبط في عملية إندونيسيا، والذي أصدره المدعي العام في سيراكيوزا.

ففي أكتوبر 2017، تم العثور على السفينة “GrainM”، التي ترفع علم توجو، في عرض البحر أمام محمية فينديكاري الطبيعية.

بعد تفتيش السفينة، لم يتمكن ربان السفينة من إظهار ملصق الحمولة المتوقع, وتم التأكد من أن السفينة كانت تحمل كمية ضخمة من الوقود، دون توثيق يثبت الأصل.

تم اصطحاب السفينة إلى مرفأ سيراكيوزا، لتخضع “للتفتيش الجمركي” بالتعاون مع مسؤولي الجمارك, ليتم الكشف عن  كمية هائلة من منتجات الوقود، محشورة بشكل خطير داخل 3 خزانات تقليدية، وتقدر الكمية بحوالي 100 طن من الوقود.

كما بيّن التفتيش الجمركي وجود 11 كيلوجرام من التبغ المصنع وحوالي 31 ألف يورو، وتعتبر عائدات التهريب غير القانوني للزيوت المعدنية. وتم اعتقال ربان السفينة البالغ من العمر 25 عاماً بسبب جرائم تهريب الوقود والتبغ الأجنبي، فضلاً عن جريمة غسيل الأموال.

وفي نهاية التحقيقات، التي نسقها المدعي العام فرانشيسكو باولو جيوردانو، تمت مصادرة كمية الوقود مع مبلغ من المال والتبغ الأجنبي، التي وجدت على متن السفينة. وعلاوة على ذلك كانت عائدات بيع الوقود المصادر متجهة إلى خزائن الدولة.

وتم الإفراج عن السفينة Grain M”” وإعادتها إلى الربان الإندونيسي الذي سيغادر المياه الإقليمية في الأيام القليلة القادمة مع طاقمه.

الوسوم

أخبار ذات صلة