أخبار مميزةالمرصد

“الغصري” يتهم الجيش الوطني بإرسال خلايا “داعش” لمدن الغرب الليبي

المتوسط – أحمد جمال

قال الناطق باسم قوات البنيان المرصوص، اللواء محمد الغصري، إن تنظيم “داعش” لم ينته بهزيمته في سرت، ولم يوقف أعماله الإرهابية، ومازال منتشراً في جنوب المدينة، وينتظر سنوح الفرصة له للقيام بعمليات إرهابية، بالإضافة لوجود خلايا نائمة داخل طرابلس ومصراته، وعدة مدن ليبية.

واتهم الغصري، خلال تصريحات تليفزيونية، معلقاً فيها على نتائج اجتماع قادة “البنيان المرصوص” مع رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي وبعض نواب المجلس، الجيش الوطني بإرسال وفتح الطريق أمام خلايا تنظيم “داعش” للذهاب إلى سرت ومدن غرب ليبيا، وأن هذه الخلايا النائمة تعمل على اصطياد قادة “البنيان المرصوص”

وأضاف الغصري، أنه تم إبلاغ المجلس رسميًا بأن عملية البنيان المرصوص وعملها، يعتبر دعم بسيط، ولا يوازي بأي حال دعم الحكومة، كما طالب “الأعلى للدولة” بتقديم الدعم لـ “البنيان المرصوص”، حتى تتمكن من القضاء على تنظيم “داعش” نهائياً داخل ليبيا.

وتابع ” تم إبلاغ الجهات المسئولة بما يفترض أن تقوم به كلاً من الحكومة والمجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة من إجراءات خاصة بدعم البنيان المرصوص، وذلك توضيحاً للصورة وبهدف إخلاء المسؤولية في حال وقوع أية أحداث في المستقبل – لا قدر الله-”

وعن الوضع في الجنوب، والحديث المقترح من رئيس “الرئاسي المقترح”، فائز السراج، حول إرسال قوة داعمة للجنوب الليبي، أوضح الغصري أن مهمة “البنيان المرصوص” تنحصر في تأمين النطاق الجغرافي من مدينة مصراته إلى مدينة سرت، مشيراً إلى أن سرت مؤمنة حالياً بشكل جيد، لافتاً إلى أن ملف الجنوب يخص “الرئاسي” و”الأعلى للدولة”، باعتبارهم سلطات سياسية عليا – على حد قوله –

أخبار ذات صلة