أخبار مميزةالمرصد

مرغم : القضاء بعد ثورة فبراير شهد حالة استقلال و الأمم المتحدة قادت انقلاباً في ليبيا

المتوسط – سامر أبو وردة

اتهم عضو المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته ” محمد مرغم ” من أسماهم بـ “العسكر” – إسقاطاً على المشير خليفة حفتر – باستخدام القوة في الوصول للحكم والانقلاب ، ونقض العهد الذي بينه وبين المجتمع.

وواصل مرغم اتهاماته، خلال تصريحات تليفزيونية، قائلاً ” إنهم لا يقيمون وزناً للعدالة، ويتغولون على سلطة القضاء، ويجعلون منه تابعاً لسلطتهم، وإذا تبقى قلة من القضاة الشرفاء، فالعسكر كفيل بإبطال مفعول هذه القلة”

وأضاف مرغم أن القضاء الليبي، بعد بـ “ثورة فبراير”، شهد حالة استقلال تامة، وأن القضاء الليبي حالياً يعاني من الفوضى، محملاً المسؤولية إلى من أسماهم – مغتصبي السلطة -، والذين حددهم بالسطات الموجودة في شرق ليبيا وكذلك السلطات الموجودة في طرابلس، لافتاً إلى كون حكومة الوفاق غير شرعية – بحسب قوله -.

كما وصف مرغم، اعتراف الأمم المتحدة بـ “البرلمان” وحكومة “الوفاق” بـ “الانقلاب على السلطة الشرعية بقيادة الأمم المتحدة”

وتجدر الإشارة إلى أن محمد مرغم كان عضواً في المؤتمر الوطني العام المنتهية ، وعرف بآرائه المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين والجماعات المتشددة ( أنصار الشريعة وسرايا دفاع بنغازي ) ، ودفاعه عن تصريحات رئيس المؤتمر العام المنتهية ولايته، نوري بوسهمين، في الأزمة التي ثارت مؤخراً، بشأن تصريحاته – بوسهمين – حول دعم ما يسمى بـ”ثوار بنغازي” وارسال الجرفات للمدينة دعما للتنظميات الإرهابية.

الوسوم

أخبار ذات صلة