ليبياأخبار مميزةتقارير وملفات

بمشاركة مصر وتونس.. «زنقة الريح» مسلسل يتناول حياة اليهود في ليبيا (فيديو)

المتوسط:

نشرت صحيفة الشرق الأوسط تقرير يفيد بإن هناك تحضيرات لتصوير مسلسل ليبي باسم “زنقة الريح” سيتناول فترة حكم الإدارة البريطانية لليبيا بعد الحرب العالمية الثانية، في إطار دراما اجتماعية تعالج التفاعلات الثقافية والتنوع الديني في عام 1945.

وأكد التقرير أن فريق من المتخصصين في فنون الديكور والملابس والإكسسوارات أوشك على الانتهاء من التحضيرات الأولية للمسلسل، موضحًا أن المسلسل كان مقرراً له التصوير في المدينة القديمة بطرابلس وفقاً للسيناريو الذي أعده الكاتب الليبي الكبير عبد الرحمن حقيق، لكن مع تغير معالم المدينة وطمس ما تبقى منها وتدميره بفعل الزمن، وقع الاختيار على التصوير في مدينة تونس العتيقة، وهذا سيحتم بناء أربعة شوارع رئيسية بها- بحسب تصريحات مخرج العمل الليبي أسامة رزق.

وأكد «رزق»، بحسب التقرير، أن ميزانية العمل، الذي سينتجه وليد اللافي مفتوحة نظراً لأهميته، وسيعرض على 20 حلقة بمشاركة ممثلين من ليبيا ومصر وتونس، مضيفًا أن تفاصيل العمل ستتطرق إلى انحياز المحتل البريطاني في تلك الفترة للجاليات اليونانية والإيطالية التي كانت تعيش في ليبيا آنذاك على حساب أبناء البلد، بجانب تناول الحياة الاجتماعية للمسلمين واليهود، والعادات والتقاليد لجميع الأعراق، التي كانت تضمهم ليبيا دون أزمات.

وأوضح رزق أن العمل سيشارك فيه مجموعة كبيرة من الفنانين، بينهم، محمد عثمان، وواصف الخويلدي، وفتحي كحلول، وصالح القراد، من ليبيا، وسامح عبد العزيز، وعبد العزيز مخيون من مصر، وهشام رستم وغانم زرلي، ونجلاء بن عبد الله، من تونس، لافتاً إلى أن المسلسل لن يعرض في شهر رمضان المقبل، نظراً للوقت الذي سيستغرقه بناء «اللوكيشن».

وتابع : «العمل الفني الجيد يعرض في أي توقيت، ولا يتوقف نجاحه على شهر معين»، ضاربا المثل بالمسلسل المصري (سابع جار)، وقال: «حقق نجاحاً باهراً خارج خريطة رمضان».

وسبق لشركة «آرت برودكشن» التي يمتلكها اللافي إنتاج مسلسلي «دراجنوف»، عام 2014 و«روبيك» من إخراج أسامة رزق، وسبق لكاتب العمل تأليف مسلسل «العمارة» الشهير الذي حظي بنجاح كبير في تسعينات القرن الماضي.

الوسوم

أخبار ذات صلة