ليبياأخبار مميزة

مجلس ورشفانة يحمل المجلس الرئاسي ومديرية أمن الجفرة مسؤولية أحداث الماية

أدان المجلس الأعلى ورشفانة الأحداث التي وقعت في منطقة الماية والطريق الساحلي غرب طرابلس، واصفاً إياها بالعمل الهمجي الخارج عن القانون.

وحمل المجلس في بيان له، تحصلت المتوسط على نسخة منه، اليوم الخميس، مسؤولية ما حدث، إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومديرية أمن الجفرة، مطالباً باتخاذ الإجراءات القانونية حيال من ارتكبوا الجريمة.

وأعتبر المجلس في بيانه، “أن تدخل قوة الردع في مصرف الماية وقتل الأبرياء يعد عملا إجراميا وضد الإنسانية”، داعيا الجميع إلى ضبط النفس ووقف نزيف الدم، مطالبا المبعوث الأممي غسان سلامة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين.

يشار الى ان قوة الردع قامت بالهجوم على مصرف الصحاري بمنطقة الماية ما أسفر عن مقتل شخص يدعى ابوحميرة جويدة بالإضافة إلى ثلاثة موظفين بالمصرف من بينهم امرأة.

الوسوم

أخبار ذات صلة