دولي

شخصيات إيرانية بارزة تدعو لإسقاط ولاية الفقيه

المتوسط:

دعت شخصيات إيرانية بارزة لإجراء استفتاء عام بإشراف دولي، للتحول لنظام حكم مدني، بدلاً من نظام ولاية الفقيه.

وقالت تلك الشخصيات إنه لا أمل بتحقيق تقدم في ظل استبداد نظام الملالي.

وبدوره هدد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، المعارضين من انتقاد المرشد علي خامنئي.

وكانت شخصيات بارزة أصدرت بيانا قالت فيه إن الأمل في تحقيق تقدم في ظل استبداد نظام الملالي بات معدوما، ودعت إلى الانتقال لنظام مدني.

وتضمن توقيعات مثقفين اتهموا النظام الحالي باستغلال الدين والمذهب لخداع الشعب على مدار أربعة عقود.

وأكد البيان أن النظام الإيراني عجز عن حل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في إيران وعرقل جميع الوسائل القانونية للرصد والإصلاح.

وسبق تلك الدعوة دعوة مماثلة لاستفتاء صدرت من داخل دائرة الحكم في طهران، إذ دعا الرئيس حسن روحاني لاستفتاء شعبي بهدف الخروج من المأزق السياسي الذي يعيشه النظام على خلفية الاحتجاجات الأخيرة.

وجاءت دعوة روحاني، كما قرأها مراقبون كمحاولة ترميم للإبقاء على نظام ولاية الفقيه، وتعكس قلق نظام الملالي من فقدان الشرعية في الشارع.

وقبل الدعوة للاستفتاء، حذر روحاني قادة طهران من أن ينتهوا إلى مصير الشاه السابق إذا لم يستمعوا لمطالب الشارع.

وبين الدعوتين، تبقى آلة البطش جاهزة، فقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، هدد معارضي النظام من انتقاد المرشد علي خامنئي.

وطالب سليماني، الأجنحة المتصارعة داخل إيران بعدم لعب دور المعارضة.

ويرى البعض في تصريحات سليماني رسائل للرئيس روحاني، خاصة وأن لدى الأخير تحفظات على مخصصات الحرس الثوري في الموازنة.

الوسوم

أخبار ذات صلة