منوعات

دعوى قضائية جديدة ضد هارفي واينستين وشركته بعد كشف التحقيقات سلوك جنسي

المتوسط:

رفع المدعي العام لولاية نيويورك أمس الأحد دعوى قضائية تتعلق بالحقوق المدنية ضد منتج هوليوود السابق هارفي واينستين وشركته وشقيقه بعد أن كشف التحقيق عن سوء سلوك جنسي “جديد وصارخ”.

وتحدد القضية حالات مزعومة جديدة من سوء السلوك الجنسي ارتكبها هارفي واينستين وانتهاكات متكررة لقانون نيويورك من قبل مسؤولي الشركة من شأنها تعريض موظفين للخطر.

وتزعم الدعوى القضائية أن المديرين التنفيذيين للشركة أخفقوا مرارا في حماية الموظفين مما وصف بإنه تحرش (واينستين) الجنسي والترهيب والتمييز.

وقال مكتب النائب العام في بيان صحفي إن الدعوى جاءت بعد تحقيق استمر أربعة أشهر.

وفصلت الشركة واينستين في أكتوبر بعد تقارير صحفية عن اتهامات بالاعتداء الجنسي والتحرش من قبل عشرات النساء، بما في ذلك عدد من الممثلات.

وقال النائب العام في نيويورك اريك شنايدرمان “كما ادعينا في شكواها، قامت شركة واينستين مرارا بانتهاك قانون نيويورك وأخفقت في حماية موظفيها من التحرش الجنسي والترهيب والتمييز.

وقال بن برافمان، محامي واينستين، إذا أجرى شنايدرمان تحقيقا عادلا فإنه سيثبت أن العديد من الادعاءات ضد واينستين ليس لها أي أساس.

وتابع برافمان في بيان أرسل إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن “سلوك واينستين لم يكن خاليا من الخطأ، ومن المؤكد انه لم يكن هناك أي جرم”.

وقال برافمان إن واينستين قام بترقية العديد من النساء إلى المناصب التنفيذية الرئيسية من أي مدير هذه الصناعة، و”لا يوجد تمييز” في شركاته.

وتابع برافمان “اذا كان الهدف من التحقيق هو تشجيع الاصلاح في صناعة السينما، فان واينستين سيتبنى التحقيق …. واذا كان الغرض جعل واينستين كبش فداء، فإنه سيدافع عن نفسه بشراسة”.

ونفى واينستين هذه الادعاءات عبر متحدثة باسمه والتي أكدت من قبل لـ(د.ب.أ) أن واينستين يخضع للعلاج.

الوسوم

أخبار ذات صلة