أخبار مميزةتقارير

الحروب تقطف زهور العرب… اليونيسف: 83 طفلًا ضحايا الصراعات خلال يناير منهم 6 بليبيا

المتوسط:

كشف خيرت كابالاري المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن مقتل 83 طفلاً على الأقل خلال شهر يناير الماضي، نتيجة تصاعد حدة الصراعات بالشرق الأوسط، من بينهم 6 ببنغازي.

وأوضح كابالاري، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أن بنغازي شهدت خلال الشهر الماضي، مقتل ثلاثة أطفال بسبب هجوم انتحاري، ولقى ثلاثة آخرون حتفهم بينما كانوا يلعبون بالقرب من ذخائر غير منفجرة بينما لا يزال طفل رابع فى حالة حرجة نتيجة الانفجار الذي حصل.

وبيّن المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط، أنّ النزاعات والعنف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عادت لتؤدي خلال يناير إلى حصيلة مدمرة من الخسائر في الأطفال. قُتل الأطفال خلال النزاعات المتواصلة أو الهجمات الانتحارية أو نتيجة التجمد حتى الموت أثناء فرارهم من مناطق الحروب المشتعلة، مشددا على أنه من غير المقبول أن يستمر قتل الأطفال وتعرضهم للإصابات كلّ يوم.

واضاف، أن حصيلة الضحايا من الأطفال توزعت بين سوريا وليبيا واليمن والعراق وفلسطين ودفع الأطفال أعلى ما يمكن من ثمن لحروب لا ذنب لهم فيها إطلاقاً، متابعًا  «إنهم أطفال – أطفال! لقد اختُصرت حياتهم، بينما سيطول عمر حزن عائلاتهم ليرافقهم إلى الأبد».

وأكد أن تصاعد النزاع في سوريا أسفر عن مقتل 59 طفلاً في الأسابيع الأربعة الماضية، وذلك مع دخوله عامه الثامن، أما في اليمن، فقد تحققت الأمم المتحدة من مقتل 16 طفلاً خلال هجمات حدثت في مختلف أنحاء البلاد، وتتلقى اليونيسف يومياً تقارير عن أطفال يُقتلون أو يصابون مع تصاعد النزاع في جميع أنحاء البلد. وفي مدينة الموصل القديمة، قتل طفل في منزل وضعت فيه عبوات مفخخة.  كما وقتل طفل آخر في قرية بالقرب من مدينة رام الله في دولة فلسطين.

وتابع: في لبنان، لاقى 16 لاجئاً، بينهم أربعة أطفال، حتفهم تجمداً خلال فرارهم من سوريا المجاورة، وسط عاصفة شتوية قاسية، كما نقل العديد من الأطفال الذين أصيبوا بقرصة الصقيع إلى المستشفى.

وناشدت اليونيسف نهاية يناير تقديم مساعدة بمبلغ قدره 3.6 بليون دولار، وذلك لتوفير المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة خلال عام 2018. وهو المبلغ الأكبر الذي ناشدت اليونيسف الحصول عليه على الإطلاق.

وتقدر العمليات الطارئة استجابةً إلى احتياجات 27 مليون طفلاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من نصف المساعدات المنشودة عالمياً وبما تساوي 1.9 بليون دولار لدعم الأطفال في كلٍ من جيبوتي، والعراق، وليبيا، ودولة فلسطين، والسودان، وسوريا، واللاجئين السوريين في الدول المجاورة.

وتعمل اليونيسف في بعض المناطق الأصعب في العالم، وذلك للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً. نعمل في 190 دولة ومنطقة من أجل كلّ طفل، في كلّ مكان، لبناء عالم أفضل للجميع.

 

الوسوم

أخبار ذات صلة