ليبياالمرصد

الاتحاد الأفريقي يُحذر من التسرع في إجراء الانتخابات في ليبيا

رصد وترجمة المتوسط:

أفادت وكالة «رويترز»، بأنّ مسؤولًا بارزًا في الاتحاد الأفريقي، قال إن ليبيا يجب ألا تتسرع في إجراء الانتخابات في إطار الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء سنوات من النزاع والانقسام في هذه الدولة الواقعة في شمال افريقيا.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها تريد مساعدة ليبيا على تنظيم إنتخابات وطنية بحلول نهاية العام الجاري في محاولة لكسر الجمود بين الفصائل الموجودة في شرق البلاد وغربها.

واعترف مسؤولون بالأمم المتحدة بمن فيهم الممثل الخاص غسان سلامة بالتحديات السياسية والأمنية والتشريعية المعقدة لإجراء مثل هذا التصويت، بيد أنهم قالوا أنه يشجعهم دعم الإنتخابات بين الليبيين.

سافر سلامة إلى قمة الإتحاد الأفريقى  المنعقدة فى العاصمة الاثيوبية أديس أبابا للبحث مع القادة الإقليميين كيفية إتباع نهج مشترك بشأن ليبيا.

وقال سميل شيرجوى مفوض مجلس السلام والأمن التابع للإتحاد الأفريقى للصحفيين على هامش القمة: “لقد ألتقينا مع سلامة, الذى اتفق على أن هذا الصراع الدائر في ليبيا معقد جداً وصعب, بحيث لا يمكن لأي من المنظمات حله من تلقاء نفسها”.

وأضاف شيرجوى :”لذلك فإن الإنخراط المتجدد هو أن المنظمتين (الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقى) ستعملان جنباً إلى جنب لتعزيز المصالحة وتهيئة الظروف اللازمة للإنتخابات”.

وتابع شيرجوي قائلاً: “نحن (الدول الاعضاء فى الاتحاد الافريقى) نقول أنه لا يجب التسرع فى إجراء الإنتخابات. علينا أن نعد أرضية صلبا لإجراء إنتخابات سلمية وذات مصداقية حتى تحترم جميع الأطراف النتائج “.

وتحاول الأمم المتحدة إحياء خطة السلام المتوقفة في ليبيا, والتى تم توقيعها فى ديسمبر عام 2015.

الجدير بالذكر أنه في آخر مرة أجرت فيها البلاد إنتخابات في عام 2014، كانت النتائج متنازع عليها، وتعمق الصراع الذي تطور بعد إنتفاضة عام 2011، مما أدى إلى إنشاء حكومات متنافسة في طرابلس والشرق.

 

 

الوسوم

أخبار ذات صلة