ليبيا

قزيط: اصرار مجلس الدولة على رفض تعيين «الشكري» موقف يفتقر للمرونة

المتوسط:

قال بلقاسم قزيط، عضو المجلس الأعلى للدولة، إن اصرار مجلس الدولة على رفض إجراء البرلمان بتعيين محمد عبد السلام الشكري محافظاً للمصرف المركزي بدلا من الصديق الكبير، هو موقف يفتقر للمرونة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى للدولة، في تصريح خالص لـ«المتوسط»، أنه «لاشك أن موقف البرلمان غير  ناضج والقراءة العميقة له هي الاستخفاف بمعاناة الناس وليس إرهاف السمع والإنصات لها»-حسب تعبيره.

وتابع: «للأسف البرلمان  غابت عنه البصيرة والحكمة وقام بإجراء منفرد ليس  له  أي غطاء قانوني، لكن مجلس الدولة وقع في نفس الخطأ الذي وقع فيه البرلمان وهو يحاول الآن الثأر لنفسه من البرلمان وتلقينه درسًا مهمًا،  وهو أن له شريك في طرابلس لا يمكن تجاوزه».

وأكد قزيط أنه لاشك أن البرلمان في حاجة فعلا لمثل هذا الدرس، لكن ليس على حساب ومن جيب وجبين المواطن البسيط ، مضيفًا لذلك أقول لكل العقلاء على  الجانبين أن هناك أكثر من 6 استحقاقات قادمة، لازال  بالإمكان إجراء منازلات اختبار القوة  في  المناصب سيادية الأخرى، أيضا  المزايدة بالشرعية والمشروعية والشعبوية أيضا .

واختتم قزيط تصريحه، موجهاً حديثه لمجلسي الدولة والنواب: «استمعوا إلى الشارع مرة واحد، وليقدم كل منكم تنازلات لتمرير هذا الاستحقاق المهم،  فمازالت أمامكم 6 جولات لاختبار القوة ولصراع  الديكة، كما يراه البعض».

الوسوم

أخبار ذات صلة