دولي

«الفاتيكان» يحقق في أنباء عن ممارسة علاقات مثلية بإحدى مؤسساته

وكالات:
أعلن الفاتيكان اليوم السبت أنه فتح تحقيقا حول أنباء ترددت عن ممارسة علاقات جنسية مثلية في مهجع شبابي بأحد المعاهد الدينية التابعة له.
وكان الصحفي الإيطالي، جيانلويجي نوتسي، قد ذكر في كتابه “أوريجينال سين” أو ” الخطيئة الأصلية ” الصادر الأسبوع الماضي، أن طالبا لاهوتيا غير محدد الهوية (أصبح قسيسا الآن) شاهد كاهنا يمارس الجنس الفموي مع رجل كان معه في غرفته.
وقال الفاتيكان في بيان إنه حقق في الماضي في تقارير حول أحداث غير محددة بين طلاب لاهوت ، لكنه لم يجد “تأكيدا كافيا” حول وقوع ذلك.
وذكر المكتب الصحفي للفاتيكان: “بالنظر إلى الحقائق الجديدة التي ظهرت مؤخرا، يجري تحقيق جديد لتسليط الضوء الكامل على ما حدث فعلا”.
يذكر أن الصحفي الإيطالي الذي أعد الكتاب يشتهر بتعقب السلبيات في الفاتيكان، ففي عام 2012 نشر كتابا على أساس وثائق مسربة كشف فيه عن جشع مزعوم وسوء إدارة في الفاتيكان، في ما سُمي بفضيحة “فاتيليكس”.
وبعد ثلاث سنوات، قام هو وزميله الإيطالي إميليانو فيتيبالدي بتاليف كتب تستند إلى المزيد من التسريبات من لجنة للفاتيكان بشأن المسائل المالية، مما أثار فضيحة “فاتيليكس 2”.
وحوكم المؤلفان من قبل محكمة تابعة للفاتيكان بتهمة “خرق أسرار الدولة”، ولكن تمت تبرئتهما عام 2016، في حين أدين مسؤولان اتهما بتمرير.

الوسوم

أخبار ذات صلة