مجتمع

التدخين والكحوليات يتسببان في أورام تجويف الفم

المتوسط:

يرى البروفوسير ادوارد تشانج ،أستاذ جراحة التجميل والإصلاح بمركز أورام MD أندرسون بالولايات المتحدة الأمريكية ، أن أورام الرأس والرقبة تصيب المريض بتشوه وخلل في الوظائف الأساسية بالوجه ، موضحا أن اتجاه الأطباء فى علاج الأورام هو الإقلال من هذه المضاعفات ،وإعطاء أفضل فرصة للمريض للشفاء والعودة إلى حياته الطبيعية.

جاء ذلك خلال مؤتمر المعهد القومي للأورام المنعقد حاليا بالقاهرة، والذي استضاف مجموعة كبيرة من الخبراء من شتى أنحاء العالم.

وقال البروفوسير ادوارد تشانج إن أورام تجويف الفم من الأورام “الحرشفية” وتأتى نتيجة التدخين بالإضافة إلى إدمان الكحول، موضحا أن دوره فى العلاج يأتى بعد استئصال الأورام، مضيفا أن العلاج الجراحى يتطلب استئصال عظام وشرايين وأوردة وأنسجة الوجه، بالإضافة إلى الغدد الليمفاوية لتحسين فرص الشفاء، موضحا أن هناك فريقا طبيا متكاملا يستأصل جزءا من الفك باستخدام تقنية جديدة من خلال الكمبيوتر ، حيث يستطيع تصميم العظمة البديلة التى نحل محل المصابة بعد أخذها من الساق، مشيرا إلى أنه حاليا يتم استخدام الكمبيوتر فى تصميم شكل العظمة.

وأكد تشانج أن المريض تحدث له مضاعفات خطيرة مثل عدم التئام الجرح ،وهناك مضاعفات أخرى إذ يمكن أن تحدث جلطة فى الشريان ،وفقدان الرقعة العظمية، ويضطر الطبيب لإعادة الجراحة مرة أخرى ، وتصل نسب الشفاء إلى 98%.

الوسوم

أخبار ذات صلة