ثقافة

بالأرقام.. تبرعات فناني مصر لاقتصاد المحروسة

المتوسط:
أعاد صندوق “تحيا مصر” الفنانين والفنانات إلى فضيلة التبرع لصالح بلادهم، وهو النهج الذي سلكه أسلافهم من النجوم والنجمات، ولعل أشهرهم كوكب الشرق أم كلثوم، التي خصصت عائد حفلاتها للمجهود الحربي بعد نكسة 5 يونيو 1967.
وحتى وقت قريب ظلت فضيلة التبرع بالنسبة للفنانين قاصرة على شهر رمضان المبارك، لا سيما في صورة إعلانات التبرع للمستشفيات والمرضى أو الفقراء،غير أنها عادة ما كانت تختفي تماماً بقية شهور السنة.
وجاء صندوق “تحيا مصر” ليفتح الباب أمام تواجد الظاهرة طيلة أشهر السنة، من خلال إعلانات متتالية لنجوم ونجمات عن التبرع لصالح الصندوق، واتخذ المشهد ما يشبه “عدوى” التبرع، بعد أن سارعت العديد من الأسماء بالإعلان عن الخطوة.
وخلال أسبوع واحد فقط ظهرت العديد من الأسماء اللامعة للإعلان عن التبرع، بدأت بالفنانة الكبيرة سميرة أحمد، وشملت القائمة، نبيلة عبيد، يسرا، أسرة الفنان الراحل أحمد رمزي، وغيرهم.
التبرع بالتاريخ
هذه المرة لم يكن التبرع بالمال بشكل مباشر، بعد أن ابتكرت الفنانة سميرة أحمد وسيلة أخرى للتبرع بمقتنيات لها تاريخ فني، بعد أن نظم صندوق “تحيا مصر” معرضا بنادى الجزيرة الرياضي، لعرض مجموعة من الملابس والمقتنيات التى سبق أن ارتدتها الفنانة فى الأفلام والمسلسلات التى قامت ببطولتها، لبيعها والتبرع بقيمتها لصالح الصندوق.
وشهد المعرض حضور العديد من الوزراء والمسئولين والفنانين،ولفتت سميرة أحمد إلى أنها اختارت التبرع بقيمة الملابس والمقتنيات التي أرتدتها في أفلامها، لأنها تمثل جزءاً من تاريخها، وهو أغلى ما تملك ويمكنها أن تهديه لمصر في تلك الظروف التي تعيشها.
وأوضحت أن الهدف دعم المشروعات التى ينفذها الصندوق من أجل المصريين، ودعت زملاءها الفنانين والفنانات إلى أن يحذون حذوها بعد أن وجدت الفكرة قبولاً واسعاً.
وبالفعل حظيت الخطوة بدعم واسع من جانب المسئولين، والجهات المعنية، فأعلن المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي، عن دعمه الكامل للفنانة.
ولم تمض ثلاثة أيام على المعرض حتى أعلنت الفنانة نبيلة عبيد، تنظيم معرض خاص، لبيع جميع ملابسها ومقتنياتها، التى ظهرت بها فى أعمالها السينمائية،والتبرع بقيمتها إلى صندوق “تحيا مصر”.
وأعربت نبيلة عبيد عن إعجابها بفكرة سميرة أحمد،وكشفت عن أن معرضها المقبل سيضم ملابسها التى ظهرت بها فى أفلامها الشهيرة مثل “أرجوك اعطنى هذا الدواء”،”العذراء والشعر الأبيض”،”التخشيبة”،و”أيام فى الحلال” و”اغتيال مدرسة”،وغيرها من الأعمال السينمائية.
كما سيضم المعرض مقتنيات أخرى مثل “النظارات” و”الكاب” والإكسسورات الصغيرة، التى احتفظت بها من هذه الأعمال.
قائمة المتبرعين
وكشف محمد عشماوي، المدير التنفيذي لصندوق “تحيا مصر”، عن وجود مبادرات أخرى للتبرع تضم 20 فناناً ولاعب كرة قدم لدعم الصندوق، ومن بينهم يسرا،وأسرة الفنان الراحل أحمد رمزي.
وضمت قائمة المتبرعين منذ افتتاح الصندوق الكثير من الأسماء اللامعة أبرزها أحمد حلمي، الذي أعلن تبرعه بقيمة أجره وكامل الإيرادات لأخر أفلامه بعد خصم التكلفة الإنتاجية لصالح حملة صندوق “دعم مصر”.
وكذلك تبرعت الفنانة غادة عبدالرازق بمليون جنيه، وأيضا الفنانة ليلى علوي قررت التبرع بمبلغ قدره 100 ألف جنيه،والفنان محمد صبحي بمبلغ 50 ألف جنيه.
وأعلن المطرب عمرو دياب كذلك تبرعه بمبلغ 9 ملايين جنيه لحملة دعم اقتصاد مصر.
وبالتزامن مع ذلك أعلن المطرب تامر حسنى، عن نيته الاتفاق مع كثير من المطربين والملحنين على التبرع لصندوق الدعم المصري.

أخبار ذات صلة