ثقافة

بعد ” لعنة الليدي ريفز” …القوات اللبنانية تلقي القبض على مصيبيها

المتوسط

استعادت  قوات الأمن اللبنانية ، اليوم الأربعاء ، لوحة مسروقة تعود للرسام الاسباني العالمي سلفادور دالي وتقدر بملايين الدولارات.

وأفادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان لها بأنها ضبطت عصابة مؤلفة من أربعة أشخاص هم لبناني وثلاثة سوريين وفي حوزتها لوحة للرسام دالي والمعروفة باسم ”ليدي ريفز” في منتصف الشهرالجاري بمحلتي الكولا ودوحة عرمون في بيروت

و افادت قوات الامن اللبناني بأن السرقة تمت من إحدي الدول المجاورة و يرجح أن تكون أصلية و تقدر قيمتها بملايين الدولارات .

وقال رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي اللبناني العقيد جوزيف مسلم  إن هناك اهتماما كبيرا من نيويورك إلى اسبانيا بعد استعادة اللوحة، موضحا بأن هذه اللوحة بيعت آخر مرة في مزاد عالمي في بريطانيا ومنذ ذلك الحين لم يتبين لها أي أثر“

وقال مسلم إن العصابة كانت قد عزمت على بيع اللوحة في بيروت بملبغ خمسة ملايين دولار ، مشيرا بأن أن المحتجزين اعترفوا بأنهم اشتروها من العراق.

و رجحت المصادر بأن هذه اللوحة  تعود إلى خمسينيات القرن الماضي وهي عبارة عن رسم ملون لسيدة جميلة ترتدي ثوبا اسود مكشوفا وترمي على كتفيها شالا من اللون الأزرق وتحمل في يدها وردة حمراء.

يشار إلى أن تلك لم تكن الأولى التي تسرق فيها هذه اللوحة حتى أصبحت تعرف باسم ”لعنة الليدي ريفز“.

أخبار ذات صلة