دولي

ألمانيا: إلغاء الاتفاق النووي مع إيران يزيد من خطر الحرب على أوروبا

المتوسط:
قال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل اليوم السبت ، إن الولايات المتحدة إذا ألغت الاتفاق النووي الإيراني أو أعادت فرض عقوبات على طهران فإن ذلك قد يدفع إيران لتطوير أسلحة نووية ويزيد خطر الحرب قرب أوروبا.
وأضاف جابريل للاذاعه الالمانيه ، أن ترامب بعث إشارة خطيرة للمجتمع الدولي هذا في الوقت الذي تواجه الولايات المتحدة فيه أزمة كوريا الشمالية النووية.
وتابع بالقول إنني اشعر بعميق القلق لأن ما يحدث في إيران أو مع إيران من منظور أمريكي لن يظل مسألة إيرانية لكن الكثيرين في العالم سيفكرون إذا ما كانوا هم أنفسهم ينبغي أن يمتلكوا أسلحة نووية وسيشجع التسلح النووي نظراً لأن مثل هذه الاتفاقات يتم الغاؤها وهذا يشكل خطورة على الاجيال القادمة حيث سيكبر أطفالنا وأحفادنا في عالم شديد الخطورة .
وحذر حابريل من تبعات ألغاء الولايات المتحدة الاتفاق النووي مع ايران أو عودتها لفرض عقوبات على إيران محذرا بان ذلك سيمنح المحافظين في طهران، الذين يعارضون التفاوض مع الغرب، اليد العليا. ثم قد يتحولوا إلى تطوير أسلحة نووية”، مضيفاً أن إسرائيل لن تقبل ذلك و”سنعود إلى حيث كنا قبل 10 أو 12 عاماً مع خطر الحرب القريبة نسبياً من أوروبا”.

الوسوم

أخبار ذات صلة