ثقافة

«بن أفليك» متحرش دائم.. تفاصيل قصص تجاوزات الممثل الأمريكي الجنسية

المتوسط:
اتهمت خبيرة تجميل الممثل الأمريكي بنك أفليك بالتحرش بها أثناء تواجدهما بحفل جولدن جلوبز عام 2014. وذكرت صحيفة “ديلي ميل “أن خبيرة التجميل انا ماري تيندلر، مؤلفة كتاب” ذا ديلي فيس ان بين ات” كتبت تغريدة أمس الأربعاء، طالبت فيها الممثل بن أفليك بتقديم اعتذار لها”.
وقالت ” أريد أن أتلقى اعتذارا من بن أفليك الذي تحرش بي خلال حفل الجولدن جلوبز عام 2014″.
من جهته، تقدم الممثل الأمريكي بن أفليك باعتذار لمقدمة تلفزيونية تحرش بها منذ أكثر من عقد، وذلك في الوقت الذي يواجه فيه أفليك اتهامات بأنه كان على دراية بالسلوك المشين للمنتج هارفي واينستين.
وقد نشر أفليك بيانا على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي حول واينستين، قال فيها “لقد شعرت بالصدمة والغضب بعد معرفتي بأن رجلا عملت معه استخدم سلطته لترهيب والتلاعب والتحرش بعدد من السيدات على مدار عقود”.
ورد أحد مستخدمي تويتر على هذا البيان، وقال إن أفليك ” قام بالتحرش بالمقدمة التلفزيونية هيلاري بورتون” خلال حوار تلفزيوني على الهواء. وأضاف المستخدم ” الجميع نسوا ذلك ” وهو ماردت عليه بورتون ” لم أنس”. وتم إعادة نشر صورة الواقعة التي تعود لعام 2003 على شبكة الإنترنت.
وكتب أفليك لاحقا على موقع تويتر “لقد تصرفت بصورة غير ملائمة مع بورتون وأنا أعرب عن خالص اعتذاري”.
كما واجه أفليك انتقادات من الممثلة روز مكجوان، حيث اتهمته بالكذب فيما يتعلق بقضية واينستين، وقالت إنه كان على علم بسلوكه المشين منذ عقود.
وكانت مكجوان قد توصلت لتسوية مع واينستين بقيمة 100 ألف دولار عام 1997، عقب واقعة تحرش بها في فندق خلال مهرجان سينمائي، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن ثماني سيدات اتهمن واينستين بالتحرش الجنسي بهن ومن بين الممثلات اللاتي تحدثن عن سلوك واينستين غير الملائم انجلينا جولي وجوينيث بالترو وآشلي جاد.
وكتبت الكاتبة جين ستاتسكي، التي تعمل في برنامج “لايت نايت وز جيمي فالون” “لقد كنت في هذا الحفل أيضا، وتعرضت عدة صديقات لنفس التجربة”.

أخبار ذات صلة