عربي

سوريا: التحالف الدولي يدمر بلادنا.. والأكراد ينافسون للسيطرة على النفط

المتوسط:
أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة يدمر كل شيء في سوريا باستثناء (داعش)، وأكد أن السلطات السورية ستطالب بحل هذا التحالف.
وقال الوزير السوري -خلال مباحثاته مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في مدينة سوتشي الروسية اليوم الأربعاء- “إن التحالف بقيادة أمريكا يدمر بشكل ممنهج كل شيء، ما عدا تنظيم (داعش)”.
وأضاف أن آلاف السوريين أضحوا ضحية لضربات الأمريكيين؛ بينهم النساء والأطفال في الرقة ودير الزور، وأن التحالف الأمريكي يدمر البنى الاقتصادي بشكل ممنهج.
وأكد أن سوريا ستطالب بحل هذا التحالف، وأن واشنطن تستخدم التحالف من أجل إطالة أمد الحرب.
وفي ما يتعلق بالأكراد، أكد المعلم أن الأكراد حاليا ينافسون الجيش السوري للسيطرة على المناطق النفطية. وشدد على أن الأكراد يعرفون تماما أن سوريا لن تسمح بانتهاك سيادتها.
ويترأس وزير الخارجية السوري وفد بلاده المشارك في اجتماع اللجنة الحكومية الروسية السورية المشتركة المنعقد حاليا في سوتشي.
بدوره، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف -خلال مباحثاته مع نظيره السوري- إن روسيا ستمنع محاولات تسييس الملف الكيميائي واتهام الحكومة السورية بوقوع حوادث كيميائية على الأراضي السورية.
وأضاف “إننا سنواجه بشدة محاولات تسييس الملف الكيميائي ومحاولة الادعاءات دون أي دراسة مهنية، واتهام الحكومة السورية بعدد من الحوادث التي وقعت باستخدام مواد سامة على أراضي بلدكم”ـ وأنه في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة وضمن إطار مجلس حقوق الإنسان، تستمر محاولات تسييس الوضع حول التسوية السورية.
كانت الولايات المتحدة الأمريكية شنت، في أبريل الماضي، ضربات جوية استهدفت مطار الشعيرات بمحافظة حمص في المنطقة الوسطى، بـ59 صاروخا من سفنها، بزعم أن هجوما كيماويا تعرضت له محافظة إدلب انطلق من هذا المطار.

أخبار ذات صلة