عربي

الداخلية السورية تكشف عن هوية منفذي تفجيرات دمشق

وكالات:
قال وزير الداخلية السوري اللواء محمد الشعار، اليوم الأربعاء، إن “ثلاثة إرهابيين انتحاريين فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة ظهر اليوم في شارع خالد بن الوليد بمدينة دمشق”، مضيفًا أن “الانتحاريين الثلاثة حاولوا اقتحام مبنى قيادة شرطة محافظة دمشق في شارع خالد بن الوليد، حيث تصدى الحراس لهم قبل أن يقوم اثنان منهم بتفجير نفسيهما بحزامين ناسفين أمام مبنى قيادة الشرطة؛ ما تسبب في استشهاد عنصرين من الشرطة ” .
وتابع وزير الداخلية السوري – في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية – أن ” الإرهابي الانتحاري الثالث حاول الفرار، فلحقت به عناصر الحرس وحاصروه في أحد الأزقة على مدخل سوق البالة، حيث فجر نفسه بحزام ناسف كان يرتديه”، مشيرًا إلى أن “الحركة عادت طبيعية في مدينة دمشق، حيث تمت مباشرة عزل المنطقة ومنع الحركة للتخفيف من أية خسائر بشرية، وكانت الخسائر من جراء تفجيرات الإرهابيين الانتحاريين أقل مما كانوا يتوقعون نتيجة الإجراءات المتخذة”.
ولفت وزير الداخلية السوري إلى أن “هذه المحاولات الإرهابية اليائسة تأتي في ظل الواقع الميداني الذي يتقدم فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه في ملاحقة فلول الإرهاب في كل مكان على الأراضي السورية”، مؤكدًا أن “قوى الأمن الداخلي تقف بالمرصاد لجميع المحاولات الإرهابية الانتحارية التي ستبوء بالفشل، وبالتالي سينتهي الإرهاب إلى غير رجعة”.
من جانبه، قال قائد شرطة دمشق اللواء محمد خير إسماعيل إن “التفجيرات الإرهابية تسببت في ارتفاع عدد الضحايا باستشهاد اثنين من الحرس وإصابة عدد من المواطنين من بينهم أربعة مدنيين”، مشيرًا إلى أن “التحقيقات جارية في الحادثة، وأن الوضع عاد إلى طبيعته في شارع خالد بن الوليد”.

أخبار ذات صلة