رياضة

بالأرقام.. أرباح الفيفا والمنتخبات المشاركة بكأس العالم 2018

المتوسط:
تحولت كرة القدم إلى صناعة عالمية تدر مليارات الدولارات على الدول والمنتخبات والأندية الرياضية وتسهم في نمو الناتج المحلي الإجمالي لعدد من الدول ، وتعزز من عائدات السياحة.
وبات حرص كافة الدول والأندية الرياضية على تعظيم مكاسبها من تلك الرياضة جليا في الصفقات الضخمة التي تبرم لضم النجوم البارزين إلى صفوفها والتي تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، وتوقيع عقود الرعاية الدعائية من قبل كبريات الشركات العالمية بمليارات الدولارات وزيادة حجم المكافآت المالية سواء التي يخصصها الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أو الاتحاديات القارية أو المحلية.
ومن جانبه، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم في وقت سابق رفع قيمة الجوائز المالية المخصصة للمنتخبات المشاركة في كأس العالم الذي تنظمه روسيا صيف 2018 المقبل بنسبة زيادة 22% مقارنة بقيمة الجوائز التي تم منحها للمنتخبات التي شاركت في كأس العالم السابق الذي نظمته البرازيل قبل ثلاثة أعوام.
وبلغت قيمة الجوائز المالية التي منحتها (فيفا) خلال كأس العالم السابق بالبرازيل حوالي 576 مليون دولار تم توزيعها على 32 منتخبا شاركت في المونديال منها 8 ملايين دولار عن المشاركة في دور المجموعات ، فيما حصل كل منتخب تمكن من الصعود لدور الـ 16 على 9 ملايين دولار و14 مليون دولار لكل منتخب بلغ الدور الربع نهائي و18 مليون دولار للمنتخب الحاصل على المركز الرابع و20 مليون دولار لصاحب المركز الثالث فيما حصل المنتخب الفائز بالبطولة “ألمانيا” على مبلغ 35 مليون دولار وحصل الوصيف “المنتخب الأرجنتيني” على 25 مليون دولار.
ومن المقرر أن تحصل كل المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم المقبل في روسيا على 2 مليون دولار للإعداد للبطولة على أن يحصل الفائز بالبطولة على مبلغ 50 مليون دولار.
وبلغ إجمالي قيمة الجوائز المالية والمدفوعات التي حددتها (فيفا) لكأس العالم 2018 نحو 700 مليون دولار مما يعني حصول الفائز بكأس العالم 2018 على ما يقدر ب 50 مليون دولار.
وتنقسم إيرادات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لثلاث أقسام رئيسية، قسم متعلق بإيرادات الفعاليات، وإيرادات تشغيلية أخرى، وإيرادات مالية.
وبلغت الإيرادات المرتبطة بالفعاليات نحو 5.137 مليار من أصل 5.718 مليار هي إيرادات الفيفا في الفترة ما بين 2011 -2014 ، وشكلت عوائد النقل التلفزيوني الجزء الأكبر منها بواقع 2.484 مليار دولار معظمها تخص بيع حقوق نقل كأس العالم 2014 حول العالم (2.428 مليار).
ويعد ثاني أكبر مصادر الدخل هو الحقوق التجارية والتي تشمل الرعاية والشراكة، وبلغت قرابة 1.629 مليار دولار منها 1.580 مليار تخص كأس العالم 2014 ، إذ بلغت مبيعات حقوق خدمات برامج الضيافة 185 مليون دولار ، وبلغ بيع حقوق ترخيص المنتجات 115 مليون دولار بينما شكلت مبيعات التذاكر الجزء الباقي من عوائد فيفا المرتبطة بالفعاليات.
ويتمثل الجزء الثاني من إيرادات الفيفا في الإيرادات التشغيلية الأخرى التي بلغت 217 مليون دولار وهي بشكل رئيسي 162 مليون دولار من ترخيص استخدام العلامة التجارية و55 مليون دولار من برنامج جودة فيفا ، فيما يتشكل الجزء الأخير من الإيرادات المالية والناتجة عن استراتيجية استثمارية متحفظة والتي بلغت 301 مليون دولار.
يشار إلى أن المنتخب المصري أصبح رقم 15 في قائمة المتأهلين للمونديال الذي سبقه إليه بجانب البلد المستضيف كلا من البرازيل ، إيران، اليابان، السعودية، كوريا الجنوبية، المكسيك، بلجيكا، ألمانيا، إنجلترا، إسبانيا ، نيجيريا، كوستاريكا وبولندا.

أخبار ذات صلة