ليبياأخبار مميزة

صبراتة تتنفس الحرية.. غرفة عمليات محاربة داعش تعلن عن موعد رفع حظر التجوال

المتوسط

أعلن آمر غرفة عمليات محاربة داعش في صبراتة، العقيد عمر عبد الجليل، أن حظر التجوال بالمدينة لن يستمر كثيرًا، وهو إجراء أمني فرضته الظروف الأمنية، وهو وقتي ومتوقف على استتباب الأمن وبسطه على المدينة.

وشدد آمر غرفة عمليات محاربة داعش في صبراتة، على أن الانتصارات الأخيرة بمدينة صبراتة، هي خير دليل على أن المؤسسة العسكرية الليبية هي القوة الضاربة، وحصن الدولة وتؤدي دورها بشرف، والعائق الوحيد الذي يواجه رجال المؤسسة هو نقص الإمكانيات، مطالبًا المسئولين توفير كافة المتطلبات ليقوم الجيش بواجبه على أكمل وجه.

وهنأ العقيد عمر عبد الجليل أهالي صبراتة وليبيا بالنصر الذي حققته الغرفة على القوات الإرهابية، وطرد المجموعات العسكرية، مؤكدًا أن المؤسسة العسكرية سطرت سطورًا من نور في تاريخ مدينة صبراتة، ومشيدًا بأهل المدينة ووصفهم بالشجاعة والبطولة والمشاركة في معارك عدّة.

واتهم عبد الجليل العصابات والمجموعات المسلحة بالتسبب في الأضرار التي لحقت بمباني المدينة، قبل تمكن المؤسسة العسكرية من طردهم، موضحًا أن المجموعات الإرهابية “قبل انسحابهم قاموا بأعمال إجرامية وتدمير وحرق المساكن، وبمعاينة أسلحتنا الخفيفة والمتوسطة يثبت أنها لا يمكن أن تقوم بهذا الخراب، فيما تمتلك المجموعات المسلحة أسلحة ثقيلة وراجمات، واسترجعتها قواتنا وهي موجودة الآن بعنابر غرفة العمليات”.

الوسوم

أخبار ذات صلة