دولي

كوريا الشمالية تصف السلطات الأمريكية بـ”العصابات” ردًا على مشروع العقوبات

المتوسط_ حسين محمود:

وزعت أمريكا، مساء الأحد، على بقية أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار معدل، لفرض حزمة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية.

ويتوقع أن يكون النص نهائيًا، حسب أوردت وكالة “رويترز” ووكالة الأنباء الفرنسية، وأن يطرح بصيغته على التصويت في جلسة اليوم الاثنين، بطلب من أمريكا.

وتنص الصيغة المعدلة على فرض “حظر تدريجي” على إمدادات النفط المصدرة إلى كوريا الشمالية، وتخفف أيضا من الإجراءات التي كانت تتضمنها الصيغة السابقة بشأن حظر صادرات بيونج يانج من النسيج، وحجب تحويلات العمال الكوريين الشماليين في العالم، وتفتيش السفن المتجهة إلى كوريا الشمالية، فيما رفع مشروع القرار بند تجميد أموال الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج- أون.

من جانبها، حذرت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة، من أنها ستدفع «ثمنًا مستحقًا» لقيادتها استصدار قرار من مجلس الأمن، ضد التجربة النووية الأحدث التي أجرتها بيونج يانج.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لكوريا الشمالية، إن أمريكا “تنفذ مساعي محمومة لتوظيف الأمم المتحدة في موضوع التجربة النووية لبيونج يانج، والتي تأتي في إطار إجراءات مشروعة للدفاع عن النفس”.

وأضاف المتحدث في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية، أنه “في حالة ما إذا فرضت الولايات المتحدة بالفعل القرار غير القانوني وغير المشروع لفرض عقوبات أشد فإن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ستتأكد تماما من أن أمريكا ستدفع ثمنًا مستحقًا”.

وأوضح المتحدث: “العالم سيشهد كيف ستروض جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية العصابات الأمريكية باتخاذ سلسلة من إجراءات أشد مما تصوروه في أي وقت مضى”.

وتابع المتحدث، أن بلاده “طورت وأتقنت الأسلحة النووية الحرارية فائقة القوة كوسيلة لردع التحركات العدائية الأمريكية التي تتزايد على نحو غير مسبوق، ولنزع فتيل خطر الحرب النووي الذي يلوح في الأفق فوق شبه الجزيرة الكورية وفي المنطقة”.

أخبار ذات صلة